آرسنال يحقق فوزا صعبا 2-1 على مضيفه رابيد فيينا في الدوري الأوروبي

22 أكتوبر 2020
آرسنال يحقق فوزا صعبا 2-1 على مضيفه رابيد فيينا في الدوري الأوروبي 24

افتتح آرسنال المرشح بقوة للمنافسة على لقب الدوري الأوروبي، مشواره بفوز ثمين على مضيفه رابيد فيينا، بنتيجة (1-2)، مساء اليوم الخميس، ضمن مباريات المجموعة الثانية من المسابقة.

تقدم رابيد فيينا بهدف سجله تاكسيارتشيس فونتاس في الدقيقة (51).

وتعادل لآرسنال دافيد لويز في الدقيقة (70)، ثم سجل هدف الفوز بيير إيميريك أوباميانج في الدقيقة (74).

وفي المجموعة ذاتها، تغلب مولده النرويجي على مضيفه دوندالك الإيرلندي بنتيجة (2-1).

الشوط الأول

واعتمد مدرب آرسنال ميكيل أرتيتا، على طريقة اللعب (4-4-2)، حيث تعاون البرازيليان جابرييل ماجالهاييس ودافيد لويز في عمق الدفاع، بمساعدة من الظهيرين سيدريك سواريس وسياد كولاسيناتش.

وتواجد نيكولاس بيبي وبوكايو ساكا على الجناحين، مقابل تمركز توماس بارتي ومحمد النني في وسط الملعب، في وقت تبادل فيه ألكسندر لاكازيت وإدي نكيتياه المراكز في الخط الأمامي.

أما رابيد فيينا، فلجأ إلى طريقة اللعب (3-4-3)، حيث تكون الخط الخلفي من فيليب ستويكوفيتش وماكسيميليان هوفمان وماتيو باراتش، وتواجد كيلفن أراسي وماكسيميليان أولمان على الطرفي.

فيما تمركز الثنائي ديان ليوبيسيتش وسيردان جراهوفاتش، خلف ثلاثي الهجوم المكون من إركان كارا ومارسيل ريتزماير وتاكسيارتشيس فونتاس.

وجاءت أول فرصة خطيرة في اللقاء بالدقيقة التاسعة، عندما تلقى نكيتياه تمريرة بارتي في الناحية اليسرى، ليرسل الكرة أمام المرمى إلى ساكا الذي فشل في استثمارها يلتقطها الحارس ستريبنجر.

وفي الدقيقة (15)، قابل دافيد لويز غير المراقب برأسه، عرضية من سيدريك إثر ركلة حرة، ما استدعى الحارس للتدخل وإنقاذ مرماه.

وتبادل الفريقان السيطرة في ربع الساعة الثاني من اللقاء، لكن دون وجود تهديد حقيقي على المرميين.

وفي الدقيقة (33) حاول حارس رابيد فيينا مباغتة آرسنال بهجمة مرتدة، لكن بارتي وضع قدمه أمام محاولة فونتاس القريبة.

وختم رابيد فيينا الشوط الأول بهجمة سريعة، مرر على إثرها ريتزماير الكرة إلى كارا الذي تابعها بجانب القائم البعيد في الدقيقة (43).

الشوط الثاني

وبعد 6 دقائق على مرور الشوط الثاني، قام كارا بإرباك الحارس بيرند لينو في منطقة الجزاء، لتصل الكرة إلى فونتاس الذي سدد بثقة في الشباك.

وارتكب لينو خطأ جديدا لتصل كرته المشتتة إلى فونتاس الذي حاول استثمارها، لكن الحارس الألماني عوض خطأه بتصدي لافت في الدقيقة (59).

ودخل هكتور بيليرين وبيير إيميريك أوباميانج إلى تشكيلة آرسنال مكان سواريس ونكيتياه.

وتمكن الفريق اللندني من معادلة النتيجة في الدقيقة (70)، عندما نفذ بيبي ركلة ركنية وصلت رأس دافيد لويز الذي سددها في الشباك مستغلا خروج الحارس الخاطئ.

ومرة أخرى لعب الحارس لينو على غير العادة، دورا كبيرا في ارتباك دفاع أرسنال، حيث أدى سوء تفاهم بينه وبين لويز إلى وصول الكرة إلى فونتاس الذي حاول استغلال خروج الحارس من مرماه لكنه سدد بعيدا عن الشباك.

وتقدم آرسنال في النتيجة بالدقيقة (74)، عندما مرر النني كرة بينية متقنة في الناحية اليمنى إلى بيليرين الذي وضعها على طبق ذهبي أمام أوباميانج، فما كان من الأخير إلا أن سجلها في الشباك الخالية.

وكاد آرسنال يضيف هدفا ثالثا في الدقيقة (81)، عندما كسر لاكازيت مصيدة التسلل، لكن فشل في السيطرة على الكرة التي وصلت إلى بيبي، فسدد الأخير من خارج منطقة الجزاء فوق المرمى.

وأراد آرسنال تأمين النتيجة، فأشرك كيراني تيرني وجو ويلوك مكان باكا ولاكازيت، ليفشل الفريق المضيف في تتحقيق التعادل في الدقائق الأخيرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.