مانشستر سيتي يعود بانتصار ثمين من ميدان مارسيليا الفرنسي

27 أكتوبر 2020
مانشستر سيتي يعود بانتصار ثمين من ميدان مارسيليا الفرنسي 24

عاد مانشستر سيتي الإنجليزي بانتصار ثمين من ميدان مارسيليا الفرنسي، بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب فيلودروم، ضمن لقاءات الجولة الثانية من مرحلة المجوعات لدوري أبطال أوروبا.رياض محرز دخل في د76 و ساهم في الهدف الثالث

وسجل ثلاثية مانشستر سيتي فيران توريس (18) وإلكاي جوندوجان (76) ورحيم سترلينج (81).

بتلك النتيجة، حافظ مانشستر سيتي على صدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى 6 نقاط، بينما تكبد مارسيليا الهزيمة الثانية ليتذيل ترتيب المجموعة دون رصيد من النقاط.

بدأ مانشستر سيتي المباراة بقوة، بعدما سدد دي بروين كرة قوية على الطائر على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثانية، إلا أنها اصطدمت بدفاعات مارسيليا وخرجت إلى ركلة ركنية.

وبعدها بدقيقة ارتقى دياز لعرضية من دي بروين من ركلة ركنية، مسددًا رأسية علت العارضة.

وواصل السيتي زحفه تجاه مرمى مارسيليا، بتسديدة من فودين من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء في الدقيقة 14، أمسك بها مانداندا.

ونجح مانشستر سيتي في افتتاح التسجيل في الدقيقة 18، باستغلال خطأ كبير من لاعب مارسيليا رونجييه الذي مرر الكرة بالخطأ لدي بروين في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ليمرر البلجيكي بسرعة إلى توريس الخالي من الرقابة تمامًا لينفرد بمانداندا ويسجل الكرة بسهولة في الشباك.

وحاول السيتي إضافة الهدف الثاني، بمخالفة في الدقيقة 21 نفذها دي بروين، مرسلًا عرضية متقنة تجاه لابورت داخل منطقة الـ6 ياردة، ليسدد المدافع كرة ضعيفة أمسك بها بسهولة حارس مارسيليا.

وتواصلت هفوات دفاع مارسيليا، وأتت هذه المرة من باليردي في الدقيقة 35، عندما فشل في ترويض الكرة داخل منطقة الجزاء، ليفتكها توريس ويتركها لزينشينكو الذي سدد بدوره كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم.

وفي ظهور نادر هجوميًا لمارسيليا، سدد رادونجيش كرة أرضية من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت في أحضان إديرسون، لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي بهدف دون رد.

وفي الدقيقة 55، سدد توفين صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لمست أصابع إيدرسون واصطدمت بالقائم قبل أن تخرج إلى ركلة ركنية.

وظهر مانشستر سيتي هجوميًا في الشوط الثاني للمرة الأولى في الدقيقة 60، بتوغل لسترلينج من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء أنهاه بتسديدة اصطدمت بقدم أمافي، قبل أن يحتسب الحكم تسللا على النجم الإنجليزي.

وفي الدقيقة 63، نفذ دي بروين مخالفة من على الجانب الأيمن، مرسلًا عرضية لزينشينكو الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأوكراني كرة مباشرة على الطائر، إلا أنها افتقدت للدقة وأبعدها دفاع مارسيليا.

وأجرى جوارديولا التبديل الأول في الدقيقة 68 بخروج زينشينكو ونزول كانسيلو بدلًا منه.

وانطلق سترلينج في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 71، ومهد الكرة للقادم من الخلف جوندوجان، والذي سدد بدوره كرة أرضية من على حدود منطقة الجزاء، نجح مانداندا في التصدي لها.

وأطلق السيتي رصاصة الرحمة على مارسيليا في الدقيقة 76، بعدما أرسل فودين عرضية من الجانب الأيسر ارتقى لها سترلينج ممهدًا الكرة بالرأس لجوندوجان الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، ليسجل الكرة بسهولة في الشباك.

وعقب تسجيل الهدف، دفع جوارديولا بثلاثة تغييرات دفعة واحدة بنزول كل من محرز وستونز وبيرناردو على حساب توريس ولابورت وجوندوجان.

ومع الانهيار المعنوي لمارسيليا، أضاف السيتي الهدف الثالث، بتوغل من دي بروين في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 81، مرسلًا عرضية أرضية لسترلينج الخالي من الرقابة ليسجل في شباك مانداندا.

وعقب الهدف دفع جوارديولا بلاعبه بالمر على حساب دي بروين، ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد لينتهي اللقاء بفوز السيتي بثلاثية نظيفة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.