يوفنتوس ينتصر برباعية لهدف وحيد للنادي المجري فرينكفاروزي في دوري الابطال

4 نوفمبر 2020
يوفنتوس ينتصر برباعية لهدف وحيد للنادي المجري فرينكفاروزي في دوري الابطال 23

حقق يوفنتوس انتصارًا سهلاً على مضيفه فرينكفاروزي المجري، بنتيجة (4-1)، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأربعاء، بمنافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

أحرز أهداف يوفنتوس كل من ألفارو موراتا هدفين (7 و60)، باولو ديبالا (73) ولاشا دفالي بالخطأ في مرماه (81)، فيما سجل فرانك بولي هدف فرينكفاروزي الوحيد (90).

بهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 6 نقاط بالمركز الثاني بالمجموعة السابعة، وتجمد رصيده فرينكفاروزي عند نقطة واحدة بالمركز الأخير.

رونالدو في الدقيقة الرابعة من بداية اللقاء، أراد مباغتة ديبسوز حارس فرينكفاروزي، ليسدد كرة أرضية ضعيفة من خارج المنطقة وصلت سهلة لأيدي الحارس.

وتمكن موراتا من تسجيل الهدف الأول بالدقيقة 7، بعد عرضية كورادرادو من الجهة اليمنى، فشل رونالدو في لمسها لتمر من أمامه إلى موراتا الذي وضعها بالشباك.

وفي الدقيقة 20، انطلق توكماك نجوين لاعب فرينكفاروزي بالكرة وسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار مرمى تشيزني، في أولى محاولات الفريق المجري.

وأهدر زوبكوف أخطر فرص اللقاء لفرينكفاروزي، بعدما مرر لوفرينكسيكس كرة عرضية من جهة اليمين، استلمها زوبكوف وسدد تسديدة قوية مرت بجوار مرمى يوفنتوس.

وكاد رونالدو أن يضيف هدفًا ثانيًا ليوفنتوس بالدقيقة 35، بعدما فضل موراتا التمرير للدون رغم انفراده بالمرمى، ليتألق المدافع بلازيتش، الذي أبعد الكرة من أمام أقدام الدون.
مع بداية الشوط الثاني، حصل رونالدو على ركلة حرة من خارج المنطقة، سددها الدون في منتصف المرمى لتصل سهلة لأحضان الحارس.

وأهدر رونالدو فرصة محققة بالدقيقة 56، بعد خطأ مدافع فرينكفاروزي في إرجاع الكرة، ليحصل عليها الدون وينطلق في موقف لاعب ضد لاعب، ويسدد كرة أرضية تمر بجوار القائم.

وضاعف موراتا النتيجة لفريق بالدقيقة 60، بعد تمريرة عرضية من رونالدو تركها ماكيني إلى موراتا، الذي أطلق تسديدة قوية من داخل المنطقة في شباك فرينكفاروزي.

ومن خطأ فادح من لاعبي فرينكفاروزي، مرر المدافع بلازيتش الكرة إلى حارسه ديبسوز الذي أخطأ في تشتيتها ليجد ديبالا الذي حصل على الكرة وسددها بالشباك في الدقيقة 72.

وبخطأ فادح جديد من حارس فرينكفاروزي بالدقيقة 81، مرر الكرة مجددًا لديبالا المنفرد بالمرمى، ليسدد الكرة باتجاه المرمى ويحاول المدافع لاشا دفالي إبعادها لكن دون جدوى، ليحرز هدفًا بالخطأ في مرماه.

وكاد كيليني أن يهدي فرينكفاروزي هدفًا، بعدما أخطأ أيضًا في إرجاع الكرة لحارسه تشيزني، لينطلق مهاجم الفريق المجري ويسدد الكرة إلا أن تشيزني تألق وحرمه من هدف أول.

وفي الدقيقة 90، أحرز بولي هدف حفظ ماء الوجه لفرينكفاروزي، بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة ليسدد الكرة ويتصدى تشيزني قبل أن ترتد للاعب ذاته ليسكنها الشباك.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.