وزير الشباب و الرياضة يتفقد المنشآت المخصصة للألعاب المتوسطية لعام 2022

2 مارس 2021
وزير الشباب و الرياضة يتفقد المنشآت المخصصة للألعاب المتوسطية لعام 2022 23
قام وزير الشباب و الرياضة، السيد سيد علي خالدي رفقة كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، السيدة سليمة سواكري، و رئيس اللجنة الاولمبية و الرياضية الجزائرية، السيد عبدالرحمن حماد، بزيارة الى وهران خصصت للألعاب المتوسطية لعام 2022 التي ستصادف الذكرى الستين لعيدي الاستقلال و الشباب.
و تم بهذه المناسبة عقد الاجتماع الثالث للمجلس التنفيذي للجنة التنظيم و تفقد المنشآت الرياضية المعنية باحتضان هذه الألعاب، على غرار المركب الرياضي الاولمبي و القرية المتوسطية ببئر الجير و مركب التنس بسانت اوبير و مركز الفروسية للسانية و قصر الرياضات حمو بوتليليس.
كما كانت الزيارة سانحة لإجراء تقييم شامل لمدى تقدم التحضيرات للألعاب و توجت بجملة من القرارات و التعليمات تتعلق اساسا ب i تسليم المنشآت الجديدة في الآجال المحددة، ii اعادة تأهيل المنشآت القديمة، iii تحضير الرياضيين الجزائريين المشاركين في الألعاب، iv التنظيم العام للالعاب.
اولا، فيما يتعلق بانجاز المركب الرياضي الاولمبي الجديد ببئر الجير، تم اسداء تعليمات من اجل الاحترام الصارم للآجال التي تقيدت بها مؤسسات الانجاز و هي على النحو التالي:
31 مارس 2021 بالنسبة لملعب كرة القدم،
31 ماي 2021 بالنسبة لمضمار العاب القوى الذي من المقرر ان يحتضن ايضا بطولة افريقيا لألعاب القوى المزمع اجراؤها في جوان المقبل،
30 جوان 2021 بالنسبة للقرية المتوسطية مع ضرورة التعجيل بعملية اقتناء التجهيزات الخاصة بها،
30 سبتمبر 2021، كآخر اجل لتسليم المركب المائي و القاعة المتعددة الرياضات.
كما تم تنصيب المدير العام لمؤسسة تسيير المركب الاولمبي بعد صدور القانون الاساسي الخاص ذي بهذه المؤسسة.
ثانيا، فيما يخص اعادة تأهيل المنشآت القديمة، استفادت من عمليات اعادة تأهيل بمناسبة الألعاب ما لا يقل عن 17 منشأة يذكر منها مركب التنس “سانت اوبير” و مركز الفروسية للسانية و قصر الرياضات حمو بوتليليس.
و في هذا الشأن، تم اعطاء تعليمات قصد البدء بتشغيل هذه المنشآت مباشرة بعد تسليمها لا سيما لاحتضان البطولة العربية لكرة اليد التي ستجرى في اكتوبر 2021.
ثالثا، من حيث تحضير الرياضيين الجزائريين المشاركين في الالعاب، و بالإضافة الى الحرص على التنظيم المحكم للألعاب، تم التأكيد هدف تألق الرياضيين الجزائريين بهذه المناسبة و الظفر بأكبر عدد ممكن من الميداليات.
و لهذا الغرض، تم ما يلي:
تمويل البرامج االتحضيرية الخاصة ب 325 رياضي منهم 127 اناث و 198 ذكور تشمل المنح و التعويضات و التأطير التقني و التغطية الصحية و التربصات و الدورات التكوينية بالخارج،
التكفل بالتربصات و الدورات التدريبية في الخارج ل 210 رياضي عبر 15 بلدا حسب التخصصات الرياضية.
رابعا، في شق التنظيم العام للألعاب، تم اعطاء دفعا جديدا
للجنة التنظيم لا سيما من خلال:
التسوية النهائية لمسالة تعويضات مستخدمي الألعاب،
التقييم الشهري من طرف الوزارة لأعمال اللجان المتخصصة،
انعقاد اجتماع لجنة التنظيم التي تضم 13 دائرة و زارية و 4 سلطات عمومية،
اجتماع اللجان المتخصصة مع 22 اتحادية رياضية معنية بالألعاب.
و من جهة اخرى، وجهت تعليمات للمديرية العامة للألعاب قصد تكثيف الجهود لاحترام الآجال المحددة فيما يتعلق ب:
تسليم دفاتر الشروط و البدء في الاجراءات اللاحقة في حدود الآجال المقررة،
تعزيز اللجان بالموارد البشرية الضرورية
ضرورة اشراك الشباب و المجتمع المدني من وهران و كافة ربوع الوطن في عملية تنظيم الالعاب لا سيما من خلال مشاركة 000 10 شاب متطوع.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.