رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على مضيفه كالياري

14 مارس 2021
رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على مضيفه كالياري 1

حقق يوفنتوس فوزًا سهلاً على حساب مضيفه كالياري، بنتيجة (3-1)، على ملعب سردينيا أرينا، ضمن الجولة 27 من الدوري الإيطالي.

سجل كريستيانو رونالدو ثلاثية يوفنتوس بالدقائق (10) و(25) من ركلة جزاء و(32)، فيما سجل جيوفاني سيميوني هدف كالياري بالدقيقة (61).

وبفوزه رفع يوفنتوس رصيده إلى 55 نقطة بالمركز الثالث، فيما تجمد رصيد كالياري عند 22 نقطة بالمركز الـ 17.

وتمكن كريستيانو من تسجيل أول أهداف اللقاء بالدقيقة 10، بعد ركلة ركنية نفذها كوادرادو بعرضية متقنة، ارتقى لها رونالدو وحولها برأسية في الشباك.

وحصل رونالدو على ركلة جزاء بعدما سقط على الأرض عقب عرقلته من الحارس كراجنو، وتمكن الدون من تحويلها لهدف ثانٍ بالدقيقة (25).

وفي الدقيقة (32)، تمكن رونالدو من تسجيل هدفه الثالث، بعدما انطلق كييزا بالكرة ومرر إلى رونالدو الذي أطلق تسديدة قوية بقدمه اليسرى سكنت الشباك.

وتعرض أليكس ساندرو، للإصابة، ليقرر المدرب أندريا بيرلو إجراء تبديل أول إضطراري في الدقيقة (34)، بخروج ساندرو ونزول بيرنارديسكي.

مع بداية الشوط الثاني، طالب كالياري باحتساب ركلة جزاء على كوادرادو، بعدما حاول تمرير الكرة بالرأس لحارسه لترتطم بيده، لكن الحكم قرر استكمال اللعب.

واقترب كالياري من التسجيل في مناسبتين لولا تألق تشيزني، الذي تصدى لركلة حرة سددها دونكان، وعاد وتصدى لتسديدة قوية من مارين بالدقيقة (57).

واستطاع سيميوني أن يقلص النتيجة لكالياري بالدقيقة (61)، بعد عرضية أرضية من زابا، سددها سيميوني من لمسة واحدة مباشرة بتسديدة في الشباك.

واستلم رونالدو تمريرة طولية من كوادرادو ليهيئها إلى القادم من الخلف رابيو، الذي أطلق تسديدة قوية ارتطمت بقدم مدافع كالياري ومرت فوق العارضة.

جاستون بيريرو الذي شارك كبديل، كاد أن يسجل هدف ثانٍ لكالياري، بعدما وصلته الكرة وسدد كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيمن لتشيزني.

وفي الثانية الأخيرة من المباراة، أهدر رونالدو انفرادا محققا بالمرمى، بعدما سدد الكرة وأبعدها كراجنو، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة مباشرة.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.