رياض محرز.. من رفض الانتقال إلى باريس سان جيرمان إلى هز شباكهم

1 مايو 2021
رياض محرز.. من رفض الانتقال إلى باريس سان جيرمان إلى هز شباكهم 23

عاش النجم الجزائري الدولي، رياض محرز، لاعب وسط مانشستر سيتي، أحد الليالي الكبيرة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ومنح محرز هدف الانتصار لكتيبة بيب جوارديولا، أمام باريس سان جيرمان، في اللقاء الذي أقيم على ملعب «حديقة الأمراء» وانتهى بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن ذهاب دور نصف نهائي دوري الأبطال.

محرز سجل هدفًا رائعًا عن طريق ركلة حرة على حدود منطقة جزاء النادي الباريسي في الدقيقة 70، ليسكنها اللاعب الدولي في شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، ويعزز فرص السيتي في التأهل إلى نهائي دوري الأبطال.

وكان كيفن دي بروين هو صاحب هدف التعادل والأول للسيتي بعد خطأ فادح من كيلور نافاس حارس أصحاب الأرض.

وفي الحقيقة، كان لدى محرز فرصة للانضمام إلى معقل حديقة الأمراء، في سن 15 عامًا، حينها كان لاعبًا في صفوف نادي كيمبر، وكان يتقاضى حوالي 750 يورو في الشهر (في موسم 2009-2010).

وفي هذه الفترة، كان محرز أحد مشجعي أولمبيك مارسيليا، واستقبل عرضًا من إدارة النادي، وكذلك باريس سان جيرمان، ولكن في النهاية رفض العرضين وانتقل إلى لوهافر في عام 2010.

وأنهى محرز لقاء التشامبيونزليج، وكأنه كابوس لنادي باريس سان جيرمان، بعدما شكل خطورة كبيرة في الجناح الأيمن، ويعتبر هذا الهدف من أهم أهدافه طوال مسيرته الكروية خاصة أنه جاء في دور مهم كنصف نهائي دوري الأبطال.

وكأن محرز يكرم مسيرته في الملاعب، التي بدأها مع نادي متواضع في الدوري الفرنسي ككيمبر، ويصل إلى التألق وبزوغ نجمه في البطولة الأعلى أوروبيا.

وبالطبع لا ينسى الجزائريون هدف رياض محرز التاريخي في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 التي أقيمت في مصر أمام نيجيريا، وكأن الجزائري المتألق كتب موعده مع الأهداف الحاسمة في نصف النهائي.

جدير بالذكرأن محرز اعترف بمحالفته الحظ في تسديد هذه الركلة، خلال تصريحات عقب المباراة، قائلاً: «كنا الأفضل في الشوط الثاني، نحن محظوظون بالهدفين، حتى أنا في الركلة الحرة، صحيح أننا كنا الأفضل لكننا لم نكن أيضًا في القمة».

Anouar ch 


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.