أتليتيكو مدريد بطلا لليغا للمرة ال 11 في تاريخه

22 مايو 2021
أتليتيكو مدريد بطلا لليغا للمرة ال 11 في تاريخه 1
في واحد من أكثر المواسم إثارة ، حقق نادي أتليتيكو مدريد لقب الليغا الإسبانية للمرة 11 في تاريخه و الغائب عن خزائنه منذ موسم 2014/2013
تتويج أشبال المدرب دييغو سيميوني بالدوري لم يكن سهلا و لم يحدث الا في آخر أنفاس الجولة 38 و الأخيرة من الليغا بعد تنافس شرس مع الغريم ريال مدريد
الاتليتي حقق الدوري بعد ان فاز في 26 مباراة و تعادل في 8 ليصل للنقطة 86 متقدما بفارق نقطتين فقط عن الملكي ريال مدريد
هذا و بعد ان كان متخلفا في النتيجة بهدف أوسكار بلانو منذ الدقيقة 18′ أستطاع الروخي بلانكوس تعديل الكفة عن طريق الأرجنتيني آنخيل كوريا في الدقيقة 57′ قبل ان يحرر لويس سواريز الجميع بهدف الثاني في الدقيقة 67′ مهديا فريقه لقب غالي
يذكر ان الريال فاز أيضا في مباراته أمام فياريال بنتيجة هدفين لهدف
و عرفت البطولة الإسبانية أيضا سقوط كل من ايبار و بلد الوليد و نادي هويسكا الى دوري الدرجة الثانية

البداية جاءت من أتلتيكو في الدقيقة (9) بعدما وصلت الكرة إلى سواريز بعد لعبة مشتركة بين كوريا وكاراسكو، سددها لويس مباشرة باتجاه المرمى.

وبعد دقيقة واحدة، هدد أصحاب الأرض مرمى أوبلاك، بعدما أطلق توني فيلا تسديدة قوية، تمكن الحارس السلوفيني من الإمساك بها بنجاح.

وتمكن بلد الوليد عن طريق أوسكار بلانو من تسجيل الهدف الأول بالدقيقة (18)، بعد هجمة مرتدة سريعة ليسجل الهدف الأول في اللقاء.

وكاد أتلتيكو أن يتعادل بالدقيقة (27)، بعد عرضية من تريبير كاد ياميق مدافع بلد الوليد أن يضعها بالخطأ في مرماه لتخرج الكرة إلى ركنية.

ثم استلم لويزيتو الكرة داخل المنطقة ليراوغ لاعب الخصم ويسدد كرة باتجاه الشباك لولا تدخل المدافع الذي لمس الكرة برأسه لتمر بجوار القائم لركنية.

وسنحت الفرصة أمام أتلتيكو لتعديل النتيجة، بعد كرة عرضية من كوريا ارتقى لها المدافع خيمينيز ليسدد رأسية قوية مرت فوق عارضة بلد الوليد.

وتمكن كوريا من تعديل النتيجة، بعد مجهود رائع حيث راوغ أكثر من لاعب على حدود منطقة الجزاء، وأطلق تسديدة أرضية في شباك بلد الوليد.

وسنحت فرصة مزدوجة لبلد الوليد، بعدما أطلق أولاذا تسديدة صاروخية تصدى لها أوبلاك، لترتد أمام وايسمان الذي تابعها برأسية علت عارضة الأتليتي.

وسجل سواريز الهدف الثاني، بعدما وصلته كرة بالخطأ من لاعب بلد الوليد، انفرد على إثرها وتوغل وأطلق تسديدة على يمين حارس بلد الوليد.

بقلم غفير بن ثابت

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.