عمارة : أنا مستاء جدا من بعض التصرفات العنصرية في ملاعبنا

31 مايو 2021
عمارة : أنا مستاء جدا من بعض التصرفات العنصرية في ملاعبنا 1

 ندّد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، شرف الدين عمارة اليوم الاثنين، بقوة بالعبارات العنصرية التي تعرض لها لاعب نجم مقرة النيجيري بوبكر هاينيكوي سوماينة، خلال المقابلة التي جمعت فريقه بشبيبة الساورة أمس الأحد برسم الجولة ال 24 من بطولة الرابطة المحترفة .

وبعبارات قوية، أكّد الرئيس السابق لشباب بلوزداد و الرئيس الحالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم في بيان أصدره خلال افتتاح أشغال الاجتماع الشهري للمكتب الفدرالي، اليوم الاثنين “: أنا مستاء جدا لهذا الانزلاق المؤسف المتعلق ببعض التصرفات العنصرية في ملاعبنا (…) مثل هذه التصرفات لا تمت بصلة للمبادئ السامية للرياضة “.

وكان اللاعب السابق في صفوف شباب بلوزداد، الذي يتقمص حاليا ألوان نجم مقرة، بوبكر هاينيكوي سوماينة  قد كشف أمس الأحد تعرضه لعبارات عنصرية خلال مواجهة الساورة مؤكدا على صفحته الرسمية فايسبوك :” انه صال و جال في العديد من الملاعب الجزائرية والتقى دائما بأشخاص طيبين عبروا له عن احترامهم و دعمهم “.

وأضاف رئيس الفاف وفق بيان الاتحادية :” انّ التصرفات والأفعال العنصرية سوف لن تجد لها مكان  في الملاعب الجزائرية”.

ودعا رئيس الاتحادية الجزائرية في ذات البيان:”السلطات العمومية الى اتخاذ الإجراءات الردعية الصارمة ضدّ كل أشكال التجاوزات المرتبطة بالعنصرية التي تؤجج لانتشار الحقد و الكراهية بالملاعب “.

وتجدر الإشارة ، انه قد تمّ خلال شهر ابريل المنصرم إصدار قانون يجرم كل أشكال العنصرية، بأمر من رئيس الجمهورية  السيد عبد المجيد تبون، الذي  دعا – حسب ما أشارت اليه الاتحادية الجزائرية لكرة القدم – الى ضرورة إنشاء مرصد وطني للوقاية من كل أشكال التمييز و الحقد “.

وبالموازاة مع تحرك السلطات العمومية استنادا الي القانون السالف الذكر، أكدت الاتحادية الجزائرية لكرة اقدم (الفاف)، أنها ستقوم من جهتها بتحركاتها الخاصة للتحسيس و مكافحة العنصرية و الحقد عبر مختلف ملاعب القطر الوطني .

وأوضحت الاتحادية انّ هذه الحملات التحسيسية ستنظم  تحت شعار ” لنتوحد جميعا من اجل ان نكون سدا منيعا في وجه كل أشكال العنصرية  والتمييز العنصري”.

وفي الأخير شدد  رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ان”ّ الجزائر ستبقى دائما ارض تعايش و أخوة و تضامن ، وعليه فانّ العبارات التي  ترفض أو تسيء للآخر،لا يمكن ان تجد لها مكان في بلادنا التي رافعت دوما من اجل إرساء مبادئ الأخوة و العدالة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.