طوكيو 2020 : ساحل العاج تتغلب على السعودية بهدفين مقابل هدف

طوكيو 2020 : ساحل العاج تتغلب على السعودية بهدفين مقابل هدف 1

فاز منتخب كوت ديفوار على المنتخب السعودي (2-1)، في المباراة التي اقيمت على ستاد يوكوهاما ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة من منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الاولمبية طوكيو 2020.

وتواصل كرة القدم الألمبية عنادها للأخضر السعودي، بنيله الهزيمة السابعة، بعد 6 خسائر سابقة في دورتي لوس أنجلوس 1984، وأتلانتا 1996.

في المقابل، سجل سالم الدوسري اسمه في تاريخ الدورات الأولمبية بتسجيله الهدف السعودي الأولمبي الأول في التاريخ.

وكان عبد الإله العمري قد سجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة 39 مفتتحا النتيجة للأفيال، قبل أن يرد سالم الدوسري بالتعادل في الدقيقة 44، فيما سجل فرانك كيسي هدف فوز كوت ديفوار 66.

وفي الثواني الأخيرة من المباراة، أشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب كوت ديفوار أبوبكر دوبيا والصفراء لسلمان الفرج بعد اشتباك بين اللاعبين.

تقاسم المنتخبان شوطي المباراة، حيث كان الأول سعوديا من حيث السيطرة والاستحواذ، والثاني لمنتخب الأفيال الذي استطاع أن يترجم سيطرته إلى تسجيل هدف الفوز.

نيران صديقة

قدم المنتخبان أداء متوسطا في الشوط الأول مع أفضلية للأخضر السعودي على مستوى الانتشار والاستحواذ، فيما تميز منتخب كوت ديفوار على مستوى التحول الهجومي السريع.

لم يتعرض حارسا المنتخبين لاختبارات حقيقية في البداية، باستثناء آخر 15 دقيقة من هذا الشوط، حيث انحصر اللعب معظم الفترات في منطقة وسط الملعب.

كان أول تهديد حقيقي على المرمى لصالح المنتخب السعودي، عندما فاجأ سامي النجعي الحارس الإيفواري تابيه في الدقيقة 30، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، تفطن لها الأخير، وحول الكرة بأطراف الأصابع من تحت العارضة إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 39، أرسل ماكس جارديل كرة عرضية من الجهة اليمنى، أخطأ عبد الإله العمري في التعامل معها، وحول الكرة إلى داخل شباكه لحظة خروج الحارس محمد اليامي من مرماه، لتتقدم كوت ديفوار بالهدف الأول.

حافظ المنتخب السعودي على تماسكه، ونجح في تعديل النتيجة سريعا في الدقيقة 44، عندما تلقى سالم الدوسري الكرة من خارج منطقة الجزاء، وسدد بقوة، لتسكن كرته الزاوية العليا اليسرى للحارس الإيفواري، لينتهي الشوط الأول بتعادل المنتخبين (1-1).

الشوط الثاني

سحب المنتخب الإيفواري بساط الاستحواذ من تحت أقدام لاعبي الأخضر السعودي مع بداية الشوط الثاني، وبدا منتخب الأفيال الأفضل من حيث السيطرة الميدانية.

كاد المنتخب السعودي أن يدفع ثمنا غاليا بخطأ دفاعي جديد في الدقيقة 65، عندما تباطأ العمري في تشتيت الكرة داخل الست ياردات، قبل أن يلعب الكرة بقوة، لكنها ارتدت من جسد المهاجم الإيفوري، وترتطم الكرة بالعارضة، وتمر بسلام على المرمى السعودي.

بعدها بدقيقة ترجم المنتخب الإيفواري سيطرته، بتسجيل الهدف الثاني، بعد عمل جيد من فرانك كيسي، الذي خدع الدفاع السعودي وسدد بيسراه كرة صاروخية على يسار محمد اليامي، وأصبحت النتيجة (2-1) لمنتخب الأفيال.

وأهدر البديل أيمن خليف فرصة التعادل للأخضر، عندما تصدى الحارس تابيه لتسديدة الخليف.

وفي الدقيقة 80، أنقذ محمد اليامي مرماه من هدف إيفواري ثالث، عندما تصدى في الوقت المناسب لكرة ديالو العرضية الخطيرة، وبعدها حرمت العارضة الإيفوارية، سالم الدوسري من هدف التعادل.

شدد المنتخب السعودي محاولاته لإدراك التعادل، لكن لاعبيه افتقدوا اللمسة الاخيرة، لتنتهي المباراة بفوز كوت ديفوار (2-1).

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً