تقارير فرنسية تكشف آخر تطورات مفاوضات باريس سان جيرمان وميسي

تقارير فرنسية تكشف آخر تطورات مفاوضات باريس سان جيرمان وميسي 1

أقر الأرجنتيني ليونيل ميسي، بأن الانتقال إلى باريس سان جيرمان يعد من بين الخيارات المتاحة، لكنه نفى أن يكون قد وقع معهم.

كشفت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الأحد، عن توصل نادي باريس سان جيرمان لاتفاق مبدئي مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي رحل عن برشلونة الإسباني بعد فشل الفريق في تجديد عقده بسبب المشاكل الاقتصادية التي يواجهها الفريق الكتالوني مؤخرا.

وأشارت محطة راديو مونت كارلو إلى أن هناك بعض التفاصيل البسيطة من أجل إتمام التعاقد بين الطرفين وتوقيع العقود، ومن المقرر أن يخضع ميسي للفحوصات الطبية الروتينية يوم الاثنين المقبل، قبل تقديمه رسميا.

وأكد موقع صحيفة ليكيب الفرنسية، أن اللاعب سيصل خلال الساعات المقبلة إلى باريس، وقد يخضع للفحوصات الطبية اليوم أو صباح الغد، وهو ما يجعل انتقال البرغوث الأرجنتيني إلى صفوف فريق العاصمة الفرنسية مسألة وقت.

وكان ميسي قد عقد مؤتمرا اليوم للتوديع لاعبي النادي الكتالوني وجماهيره، والحديث عن الأسباب التي جعلت مواصلته المسيرة مع البرسا مستحيلة، في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعانيها النادي وقواعد اللعب المالي النظيف الموضوعة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ورابطة الليجا برئاسة خابيير تيباس.

وأكد النجم الأرجنتيني خلال المؤتمر أنه لم يصل لاتفاق نهائي مع أي ناد، وأنه تلقى اتصالات عدة أندية من أجل ضمه خلال موسم الانتقالات الصيفية الجاري، وأن وكلائه في مفاوضات واتصالات مع أكثر من فريق. 

وأقر الأرجنتيني، بأن الانتقال إلى باريس سان جيرمان يعد من بين الخيارات المتاحة، لكنه نفى أن يكون قد وقع معهم.

الصورة التي التقطت له الأسبوع الماضي في إبيزا مع عدة لاعبين من نادي العاصمة الفرنسية.

وعن الصورة التي ظهر فيها رفقة بعض لاعبي باريس سان جيرمان، أوضح: كنت سألتقي بـ(أنخل) دي ماريا و(لياندرو) باريديس، قلنا ذلك بالفعل. كنا سنقضي الليلة. اتصل بي نيمار وقال لي: أنا في إبيزا، فلنلتق. هناك التقينا جميعا وكان (ماركو) فيراتي موجود أيضا.

وكشف المهاجم الأرجنتيني أن لاعبي النادي الفرنسي طلبوا منه أن يذهب معهم إلى باريس، لكنه أكد أن: كل هذا كان على سبيل المزاح، مضيفا: كانت صدفة وصورة تم إعطاؤها أكبر من حجمها.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً