كان 2021 : المغرب يتعادل مع الجابون ويتأهل إلى الدور الـ 16

كان 2021 : المغرب يتعادل مع الجابون ويتأهل إلى الدور الـ 16 1

اقتنص منتخب المغرب، صدارة المجموعة الثالثة، بعد تعادله الثمين أمام الجابون، بنتيجة 2-2، اليوم الثلاثاء، في ختام دور المجموعات بكأس أمم أفريقيا.
أفلت منتخب المغرب من مطب الجابون الصعب لينهي دور المجموعات بتعادل مثير 2-2 في مواجهة سال فيها العرق البارد للاعبي وجماهير الأسود إذ كادت تفقد صدارة مجموعتها بعد استبسال واضح من فهود الجابون الذين تجاوزوا ظروف الغيابات وقدموا مباراة للتاريخ.

اختار وحيد خاليلوزيتش مبدأ السلامة رغم حسم التأهل من مبارتين الإبقاء على7 من لاعبيه الاساسيين،يتقدمهم أشرف حكيمي الذي أصر على اقحامه رغم حصوله على إنذار في مباراة جزر القمر مع تخوفات كبيرة من احتمال غيابه عن مباراة الظور5 المقبل في حال عاد لينذر  في هذه المباراة.

بداية المواجهة سادها نوع من التكافؤ بين المنتخبين،لغاية الدقيقة19 حين استلم أيوب الكعبي كرة في ظهر دفاع الجابون إلا أنه سددها ضعيفة في يد الحارس  جان نويل امونوم الذي كان منفردا بالمرمى وحيدا بالمعترك.

رد فعل الجابون لم يتأخر إذ عاقب على السريع الكعبي و المغرب بعد كرة طويلة من الحارس امونوم  صوب معترك الأسود لتصل المهاجم جيم ألفينيا بعد خطأ كبير وهفوة من آخر مدافع سفيان شاكلا الذي عوض العميد رومان سايس و ليستغلها نفس اللاعب  بذكاء في د21 موقعا الهدف الاول الذي يعد الأول مرمى المنتخب المغربي في هذه المسابقة.

هدف كان يعني لغاية هذه اللحظة ضياع الصدارة من المنتخب المغربي لتتحوا لمنتخب الجابون،وهو ما استنفر لاعبي الاسود للرد عليه،اذ سيعود الثنائي الكعبي و النصيري لتهديد دفاع الجابون في د25 إذ مرر النصيري صوب الكعبي ليتدخل الحارس أمونوم  لإحباط هذه الهجمة.

وأمام فراغات خط الوسط سيلجأ المدرب وحيد خاليلوزيتش لإجراء أول تغيير بعد أن قام بسحب اللاعب الياس الشاعر و تعويضه بسليم أملاح لإعادة التوازن الذي بدا مفتقدا وكاد يكلف المنتخب المغربي كثيرا بعد مرتدات خطيرة أهدرها تواليا كل من آرون بوبندزا و مسجل  الهدف الاول جيم ألفينيا في د31و33 اذ مرت كرة الأخير بمحاذاة قائم الحارس المحمدي مع تكرار سفيان شاكلا لارتكاب نفس الهفوات.

سيطرة الجابون ستتجلى بوضوح الدقيقة 37لما سدد اللاعب بوبندزا من مسافة بعيدة وبعدها في الدقيقة 39 بعد أن  صعد اللاعب لويد بالون بالراس وفي كلا المحاولتين كان الحارس المحمدي حاضرا بقوة لإخراج الكرة للركنية.

بداية مجريات الجولة الثانية شهدت ضغطا قويا لمنتخب الأسود إذ سدد فيصل فجر بقوة من مسافة بعيدة كرة زاحفة كادت تخدع الحارس اومينوم الذي اخرجها بصعوبة للركنية في د46.

بعدها عاد فيصل فجر ليظهر بتمريرة عرضية صوب القائم الثاني تأخر تيوب الكعبي غي اللحاق بها.
تنويع هجمات المغرب استمر وهذه المرة عبر الكرات الثابتة التي انبرى لها كل من فيصل فجر و أشرف حكيمي لتكسير الجدار الدفاعي الصلب لمنتخب الجابون.

وأمام تقدم  المنتخب المغربي للأمام عمد منتخب الجابون الاعتماد المرتدات السريعة و ليقترب في مناسبتين وتحديدا في الدقائق 57 و59 بواسطة مسجل الهدف الوحيد ألفينيا من مضاعفة الحصة بعد انفراد صريح  بالحارس المحمدي إذ مرت كرته بمحاذاة القاىم بعد انهزامه بالكامل.

و سيتوصل منتخب المغرب الى تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 60 إلا أن الحكم الموريتاني  دحان بيدا الغى الهدف بعد تسلل يوسف النصيري الذي شارك في لقطة الهدف وكان متسللا ولو لن لم يلمس الكرة.

وحيد خاليلوزيتش سيلجأ لاهم أوراقه متنقلة في سفيان بوفال الذي عوض أيوب الكعبي ومعه تضاعف ضغط المغرب وخطورته الهجومية أمام معترك الحارس أمونوم
ولأن الضغط يولد الانفجار فقد توصل البديل سفيان بوفال للحل بعد ان تصيد ركلة جزاء بعد مجهود رائع ومميز ليتعرض للإعاقة من الحارس أومونوم  دون تردد من الحكم الموريتاني دحان بيدا سددها بنفسه مدركا التعادل في د75 ومعيدا ترتيب الأمور بعض الشيء بالنسبة للأسود.

ما حدث بعدها كان مثيرا  بالفعل،اذ سير منتخب المغرب كرات سهلة منها اصرار سليم املاح على التسديد من مسافة بعيدة عوض التمرير للاعب بوفال المتقدم ليرد عليه منتخب الجابون بسلاح المرتدات الخطيرة بحضور الثنائي ألفينيا في التمرير و بومدبينزا في الختم بما استغل هفوة مزدوجة بين نايف اكرد وسفيان شاكلا ليسجل الهدف الثاني من زاوية مغلقة في د82 .

وما هي سوى دقيقة واحدة حتى كان رد المغرب قويا بواسطة أشرف حكيمي الذي قنبل مرمى الحارس أومونوم بعد ركلة حرة من مسافة بعيدة لم تترك أي حظ للحارس الجابوني معيدا الأمور لنصابها.ولتنتهي المواجهة بابتسامة النقاط يتأهل المغرب متصدرا و الجابون وصيفا له

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.