ليفربول يتجاوز نورويتش بثلاثية في الكاراباو

ليفربول يتجاوز نورويتش بثلاثية في الكاراباو 1

شق ليفربول طريقه إلى ثمن نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، بفوزه على مضيفه نورويتش سيتي 3-0 مساء الثلاثاء، ضمن منافسات الدور الثالث.

وسجل تاكومي مينامينو (4 و80) وديفوك أوريجي (50) أهداف ليفربول.

واعتمد مدرب ليفربول على مجموعة من اللاعبين البدلاء والشبان، حيث لعب الشاب كونور برادلي على الطرف الأيمن من الخط الخلفي، مقابل تواجد كونستانتين تسيميكاس في الناحية اليسرى، وجو جوميز وإبراهيما كوناتي في العمق، وتعاون الثلاثي نابي كيتا وكورتيس جونز وأليكس أوكسليد تشامبرلين بوسط الملعب، خلف ثلاثي المقدمة المكون من تاكومي مينامينو وديفوك أوريجي والواعد كايدي جوردون.

وسرعان ما تمكن ليفربول من التقدم بالنتيجة في الدقيقة الرابعة، عندما تابع أوريجي ركلة ركنية برأسه، لتصل الكرة إلى الياباني مينامينو، فسدد الأخير دون رقابة كرة زاحفة في الشباك.

وكاد نورويتش أن يعادل النتيجة في الدقيقة السادسة، عندما مرر بيلي جيلمور كرة بينية إلى تزوليس في الناحية اليسرى، لكن عرضية الأخير أمام مرمى ليفربول لم تلق متابعا.

وواصل نورويتش محاولته لإعادة المباراة إلى نقطة الصفر، فوجّه لوكاس روب كرة نحو تزوليس الذي بالكاد وصل إليها لتبتعد محاولته عن مرمى ليفربول في الدقيقة العاشرة.

واحتسب الحكم ركلة حرة لصالح نورويتش في الدقيقة 18، سددها جيلمور بعيدا عن مرمى ليفربول، ووصلت الكرة إلى الشاب جوردون في الناحية اليمنى، ليسددها بيمناه وتهز شباك مرمى نورويتش من الخارج في الدقيقة 25.

وتركزت خطورة نورويتش سيتي على تزوليس في الناحية اليسرى، ففي الدقيقة 28 جرب الجناح المتألق حظه بتسديدة بجانب القائم، قبل أن يقوم اللاعب نفسه بمتابعة عرضية جيلمور فوق المرمى بالدقيقة 29.

هدأ إيقاع اللعب كثيرا في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول، حتى الدقيقة الأخيرة، عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لأصحاب الأرض بعد إعاقة جيانوليس من قبل برادلي، لكن الحارس كيليهير تصدى للركلة التي نفذها تزوليس.

بدأ نوريتش الشوط الثاني مهاجما، ففقد برادلي الكرة بسذاجة، لتصل إلى تزوليس الذي لم يتمكن من السيطرة عليها، قبل أن يتابعها ليس ميل فوق المرمى بالدقيقة 47.

وتمكن ليفربول من تعزيز تقدمه في الدقيقة 50، عندما رفع تسيميكاس كرة عرضية، قابلها أوريجي بأناقة رأسية على يسار الحارس جون.

واقترب أوريجي من تسجيل هدفه الثاني في الدقيقة 53، لكن محاولته الأرضية المقوسة، مرت بجانب القائم البعيد.

واستمر ليفربول في تهديده مرمى ضيفه، فأرسل أوريجي كرة أمام المرمى، تابعها جوردون فوق المرمى بالدقيقة 62.

ودخل أندي روبرتسون مكان تسيميكاس، قبل أن ينفذ أوكسليد تشامبرلين ركلة حرة في الحائط البشري بالدقيقة 72.

وقطع روب كرة من دفاع ليفربول ليسدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 74، قبل أن يضيف مينامينو الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 80، عندما تلقى تمريرة من تشامبرلين داخل منطقة الجزاء، ليتأنى قبل تسديدة الكرة في الشباك.

واستسلم نوريتش سيتي للنتيجة، دون أن يتوقف عن تهديد ضيفه، فمرر جيلمور الكرة إلى أيدها الذي سدد في مكان وقوف الحارس كيليهير بالدقيقة 87.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً