الرئيسية / الرئيسية

ليفربول أول المتأهلين إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

ليفربول أول المتأهلين إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 1

ودع إنتر ميلان منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، رغم فوزه على ليفربول، بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما بمعقل الريدز في ملعب أنفيلد، بإياب دور ال16.

أحرز لاوتارو مارتينيز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 62.

وتأهل ليفربول للدور ربع النهائي رغم الخسارة، حيث استفاد الفريق الإنجليزي من فوزه بنتيجة (2-0) في لقاء الذهاب الذي أقيم في سان سيرو بمدينة ميلانو، ليتأهل بفوزه (2-1) في مجموع المباراتين.

المحاولة الأولى في اللقاء جاءت بعد مرور 6 دقائق، بعد عرضية نفذها بيريسيتش لداخل المنطقة، شتتها روبرتسون لتصل إلى فيدال الذي هيأها لزميله دومفريس ليطلق الأخير تسديدة وصلت بمنتصف المرمى لأيدي أليسون.

وحصل ليفربول على ركلة ركنية في الدقيقة 16، نفذت داخل المنطقة، ليرتقي لها الهولندي فان ديك ويقابلها برأسية باتجاه المرمى، لكن هاندانوفيتش حارس إنتر كان لها بالمرصاد.

ماتيب مدافع الريدز كاد أن يحرز الهدف الأول في اللقاء بالدقيقة 30، بعد ركلة حرة نفذها أرنولد من الناحية اليسرى لداخل المنطقة، قابلها المدافع برأسية ممتازة ضربت العارضة التي حرمته من فرصة تسجيل الهدف الأول.

وبعد دقيقة واحدة، سنحت فرصة جديدة لأصحاب الأرض بعد ركلة ركنية نفذها أرنولد أيضًا لداخل المنطقة، ليقابلها المدافع فان ديك برأسية ارتطمت برأس سكرينيار ومرت بجوار المرمى لركنية.

وتألق أليسون وأنقذ مرمى فريقه من هدف أول للإنتر، بعد ركلة حرة من الناحية اليمنى نفذها كالهانجولو بتسديدة خادعة ومباشرة باتجاه الشباك، نجح أليسون في إبعادها بالدقيقة 41.

أرنولد كاد أن يتوج أدائه بهدف رائع في الدقيقة 45+6، بعدما حصل الريدز على ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة، سددها أرنولد مباشرة لتمر بجوار القائم الأيمن لهاندانوفيتش، وينتهي معها الشوط الأول.

وأنقذ القائم الأيسر للإنتر هدف مؤكد من أقدام محمد صلاح، ففي الدقيقة 51 خرج هاندانوفيتش من مرماه لإبعاد الكرة لكن سقطت أمام محمد صلاح الذي أطلق تسديدة باتجاه الشباك الخالية من الحارس لكنها ضربت القائم.

وأضاع لاوتارو فرصة هدف في الدقيقة 59، بعد تمريرة بيريسيتش استلمها الأرجنتيني ودار بالمدافع ليصبح في وضع جيد للتسديد بالشباك لكنه سدد كرة أرضية ضعيفة لمست أحد مدافعي ليفربول ومرت بجوار القائم لركنية.

وفي الدقيقة 62، نجح لاوتارو أخيرًا في تسجيل الهدف الأول، بعد تمريرة خاطئة من ماتيب حصل عليها بيريسيتش ليمررها إلى سانشيز ثم إلى لاوتارو الذي أطلق تسديدة صاروخية من خارج المنطقة في زاوية صعبة على الحارس الذي فشل في التصدي لها.

وفي الدقيقة 64، تلقى أليكسيس سانشيز البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء بعد تدخل قوي على قدم فابينهو لاعب وسط ليفربول، ليكمل الإنتر اللقاء بعشرة لاعبين.

وهدد صلاح مرمى إنتر بفرصة هدف محقق بالدقيقة 75، بعدما قابل النجم المصري كرة عرضية بتسديدة قوية من داخل المنطقة لتضرب القائم الأيمن للحارس هاندانوفيتش.

وكاد إنتر أن يسجل هدفا بالخطأ في مرماه، بعد ركنية نفذها روبرتسون مرت من أمام الجميع لترتطم برأس فيتشينو وتمر بجوار القائم الأيسر لهاندانوفيتش إلى ركنية.

وأنقذ فيدال مرمى فريقه من هدف محقق للريدز في الدقيقة 90+2، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى أرنولد ليمررها داخل المنطقة إلى لويس دياز الذي سدد الكرة من أمام منطقة الستة ياردة ليتدخل فيدال بتدخل حاسم ورائع ويبعد الكرة إلى ركنية.

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.