تشيلسي يفوز على ساوثهامبتون وينفرد بصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا

تشيلسي يفوز على ساوثهامبتون وينفرد بصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا 1

نفرد تشيلسي بصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا، بفوزه الشاق على ضيفه ساوثهامبتون 3-1 مساء السبت، ضمن منافسات الجولة السابعة.

وأحرز تريفوه تشالوباه هدف تشيلسي (9) وتيمر فيرنر (84) وبن تشيلويل (89) أهداف تشيلسي، فيما سجل جيمس وارد بروس هدف ساوثهامبتون (61 من ركلة جزاء)، قبل أن يتعرض للطرد في الدقيقة 77.

ورفع تشيلسي رصيده بهذا الانتصار إلى 16 نقطة، بفارق نقطتين أمام ليفربول الذي يخوض قمة مباريات الجولة مساء الأحد أمام ضيفه مانشستر سيتي (13 نقطة)، فيما بقي رصيد ساوثهامبتون 4 نقاط في المركز السابع عشر.

واعتمد مدرب تشيلسي توماس توخيل، على طريقة اللعب 3-5-2، حيث وقف سيزار أزبيليكويتا إلى جانب تياجو سيلفا وأنتونيو روديجر في الخط الخلفي، وتواجد على طرفي الملعب كل من كالوم هودسون أودوي وبن تشيلويل، وأدى تشالوباه دورا متقدما في وسط الملعب إلى جانب ماتيو كوفاسيتش وروبن لوفتوس تشيك، فيما تعاون تيمو فيرنر مع روميلو لوكاكو في الخط الامامي.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب ساوثهامبتون رالف هازنهاتل على طريقة اللعب 4-4-2، حيث تكون الدفاع من الرباعي فالينتينو ليفرامنتو ويان بيدناريك ومحمد ساليسو وكايل ووكر بيترز، وتبادل أوريول روميو الأدوار مع صانع الألعاب جيمس وارد بروس في وسط الملعب، مقابل تواجد ثيو والكوت وناثان تيلا على الجناحين، فيما تشارك ناثان ريدموند مع آدم أرمسترونج في الهجوم.

وجاءت أول الفرص الخطيرة في اللقاء بالدقيقة الخامسة، عندما أرسل أزبيليكويتا عرضية منخفضة، استقبلها فيرنر بلمسة قبل أن يسدد الكرة ويبعدها حارس ساوثهامبتون أليكس ماكارثي فوق المرمى.

وسرعان ما ترجم تشيلسي أفضليته بهدف في الدقيقة التاسعة، عندما نفذ تشيويل ركلة ركنية، غمزها لوفتوس تشيك، لتصل ناحية القائم البعيد إلى تشالوباه الذي تابعها من مشافة قصيرة برأسه في المرمى.

وسيطر تشيلسي على المجريات، لكنه لم يتمكن من ترجمة تفوقه إلى فرص خطيرة، وكاد ساوثهامبتون يحقق التعادل في الدقيقة 21، عندما تابع والكوت عرضية من تيلا، لتصل الكرة إلى وارد بروس الذي سددها نصف طائرة بجانب القائم القريب.

ورد تشيلسي في الدقيقة 26، عندما مرر تشيلويل بأناقة إلى كوفاسيتش الذي انفرد بالحارس ماكارثي، لكن الأخير أغلق الزاوية عليه وتصدى لمحاولته.

عاد كوفاسيتش ليوجه تسديدة زاحفة لم يجد ماكارثي صعوبة في السيطرة عليها بالدقيقة 30، وقام وارد بروس بمجهود مميز متخطيا أزبيليكويتا وتشالوباه، لكن والكوت لم يستطيع متابعة تمريرته برأسه أمام المرمى في الدقيقة 33.

وألغى الحكم هدفا لتشيلسي في الدقيقة 36، أحرزه البلجيكي لوكاكو بداعي التسلل، بعد تمريرة بينية مميزة من روديجر.

وانطلق هودسون أودوي بهجمة مرتدة، وتقدم بالكرة إلى مشارف منطقة الجزاء، ليسددها ويقف أمامها الظهير الشاب ليفرامنتو بالدقيقة 40.

ومرة أخرى، ألغى الحكم هدفا لتشيلسي في الدقيقة 43، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، أحرزه فيرنر من رأسية محكمة، بعد مخالفة من أزبيليكويتا بحق ووكر بيترز قبل الهدف.

وبدا ساوثهامبتون أكثر عزما مع بداية الشوط الثاني، على تحقيق التعادل، وكان له ما أراد في الدقيقة 61، عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء بعد تعرض ليفرامينتو للعرقلة من قبل تشيلويل، ونفذ وراد بروس الركلة بنجاح.

وتشجع ساوثهامبتون أكثر للتقدم للأمام بعد الهدف، فوصلت الكرة داخل منطقة الجزاء إلى أرمسترونج، الذي اختار التسديد بدلا من التمرير، بترتد تسديدته من قدم سيلفا ووتهادى على الشباك العلوية من الخارج بالدقيقة 63.

ودخل مايسون مونت إلى تشكيلة تشيلسي بدلا من هودسون أودوي، فاقتحم البديل من الناحية اليمنى، قبل أن يوجه عرضية ابتعدت قليلا عن فيرنر في الدقيقة 66.

وكاد تشيلسي يستعيد تقدمه في الدقيقة 72، عندما تخلص فيرنر من رقابة بيدناريك ليسدد كرة تألق الحارس ماكارثي في إبعادها، وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه وارد بروس في الدقيقة 77، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، إثر تدخل خشن بحق جورجينيو بديل تشيلسي.

واستغل تشيلسي النقص العددي في صفوف منافسه، ليسجل هدف الفوز الثمين في الدقيقة 84، بعدما وصلت الكرة إلى أزبيليكويتا في الناحية اليمنى، ليرسلها منخفضة امام المرمى، تابعها فيرنر بلمسة قاتلة في الشباك.

وفي الدقيقة قبل الأخيرة، أصاب تشيلسي القائم مرتين من هجمة واحدة عبر لوكاكو وأزبيليكويتا، قبل أن تصل الكرة إلى تشيلويل الذي سددها قوية، حاول الحارس ماكارثي إبعادها، لكنها اجتازت خط المرمى قبل ذلك.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً