يوفنتوس يفوز على مضيفه سامبدوريا بثلاثية مقابل هدف

يوفنتوس يفوز على مضيفه سامبدوريا بثلاثية مقابل هدف 1

فاز يوفنتوس على مضيفه سامبدوريا، بثلاثية مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت، في إطار لقاءات الأسبوع 29 من الدوري الإيطالي.
أحرز أهداف يوفنتوس كل من مايا يوشيدا بالخطأ في مرماه بالدقيقة 23، وألفارو موراتا هدفين في الدقيقة 34 من ركلة جزاء و88، فيما أحرز عبدالحميد صابري هدف سامبدوريا بالدقيقة 84.

بهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 56 نقطة بالمركز الرابع، بفارق 4 نقاط عن المتصدر ميلان، فيما تجمد رصيد سامبدوريا عند 26 نقطة بالمركز الـ 16.

بداية اللقاء جاءت هادئة على مستوى الفرص، حيث غابت الفاعلية على المرمى تماما في أول 20 دقيقة، وفي الدقيقة 21، تألق تشيزني حارس يوفنتوس ومنع هدف مؤكد بعد تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة عن طريق كاندريفا.

وفي الدقيقة 22، نفذ يوفنتوس هجمة مرتدة سريعة، حيث وصلت الكرة إلى كوادرادو في الناحية اليمنى ليتوغل داخل المنطقة ويمرر كرة عرضية فشل المدافع يوشيدا في التعامل معها، ليسكنها في مرماه عن طريق الخطأ.

تشيزني عاد ومنع فرصة هدف لسامبدوريا في الدقيقة 30، بعد تمريرة من أوجيلو من الناحية اليسرى إلى سينسي داخل المنطقة، ليطلق الأخير تسديدة أرضية نجح البولندي في إبعادها لركنية.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء ليوفنتوس بعد عرقلة عمر كولي مدافع سامبدوريا لمويس كين مهاجم اليوفي، حيث تمكن موراتا من تحويل الركلة بنجاح ليسجل ثاني أهداف السيدة العجوز بالدقيقة 34.

مع بداية الشوط الثاني، حصل سامبدوريا على ركلة ركنية نفذها كاندريفا بعرضية لداخل المنطقة، قابلها يوشيدا برأسية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس تشيزني.

وتألق فالكوني حارس سامبدوريا وحرم مويس كين من فرصة تسجيل الهدف الثالث، بعدما حصل كين على تمريرة في عمق الدفاع انطلق على إثرها من اليمين ليسدد باتجاه المرمى لحظة خروج الحارس، لكن الأخير تألق وأبعد الكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 64، سنحت الفرصة أمام لاعبي سامبدوريا بعد ركنية نفذت داخل المنطقة شتتها الدفاع لتصل إلى كابوتو الذي أطلق تسديدة صاروخية مرت بجوار القائم الأيسر لتشيزني.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لسامبدوريا بعد لمسة يد على أدريان رابيو في الدقيقة 73، سددها كاندريفا وتألق تشيزني وأنقذها ليحافظ على نظافة شباكه.

وبعد دقيقتين سنحت الفرصة لفلاهوفيتش الذي شارك كبديل في الشوط الثاني، ليتوغل بالكرة ويطلق تسديد ارتطمت بالمدافع ووصلت سهلة ليدي الحارس فالكوني.

وقلص سامبدوريا النتيجة في الدقيقة 84 عن طريق صابري، بعد ركلة حرة ثابتة حصل عليها السامب أمام منطقة الجزاء سددها صابري وارتطمت بموراتا في حائط الصد لتغير اتجاهها وتسكن شباك تشيزني.

وفي الدقيقة 88، أنهى موراتا آمال سامبدوريا في التعادل، بعد عرضية ممتازة من لوكاتيلي لأقصى الناحية اليسرى، قابلها الإسباني برأسية رائعة في الشباك.

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.