يوفنتوس 0-3 فياريال : عيسى ماندي إلى ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا

يوفنتوس 0-3 فياريال : عيسى ماندي إلى ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا 1

حقق فياريال فوزا عريضا على حساب يوفنتوس، بثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي أقيمت بمعقل اليوفي بأليانز ستاديوم بتورينو، في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

الدولي الجزائري عيسي ماندي بقي على مقاعد البدلاء

أحرز جيرارد مورينو هدف فياريال الأول بالدقيقة 78 من علامة الجزاء، فيما سجل باو توريس الهدف الثاني بالدقيقة 85، واختتم دانجوما أهداف اللقاء بالهدف الثالث بالدقيقة 90+2 من ركلة جزاء أخرى.

وودع يوفنتوس منافسات دوري الأبطال بعد خسارته بنتيجة (4-1) في مجموع المباراتين، بينما تأهل فياريال لربع النهائي.

الفرصة الأولى في المباراة جاءت بعد مرور 10 دقائق، حيث كاد الإسباني ألفارو موراتا مهاجم يوفنتوس، أن يحرز أول أهداف فريقه بعد عرضية متقنة من كوادرادو من الناحية اليمنى، قابلها موراتا بأقصى الناحية اليسرى برأسية ممتازة باتجاه الشباك لكن الحارس رولي تألق وأبعدها عن مرماه.

فلاهوفيتش استلم الكرة من بعد منتصف الملعب في الدقيقة 19، وانطلق وأطلق تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة بقدمه اليسرى، لكن رولي تألق وأبعد الكرة بقبضة يده بعيدا عن مرماه.

أما التهديد الأول من الفريق الإسباني فجاء بالدقيقة 22، بعدما وصلت الكرة إلى لو سيلسو على حدود منطقة جزاء يوفنتوس، سددها الأرجنتيني بكرة قوية مرت بجوار القائم.

وعاد رولي الذي واصل تألقه وأنقذ فرصة جديدة محققة بالدقيقة 35، بعد ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة، قابلها فلاهوفيتش في القائم البعيد برأسية من داخل الستة ياردة، لكن رولي كان لها بالمرصاد وأنقذ مرماه من هدف محقق.

بداية الشوط الثاني جاءت ضعيفة من الفريقين، وفي الدقيقة 56 كاد أدريان رابيو أن يفك الاشتباك بعدما أطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة، أبعدها الحارس رولي بقبضة يده.

وطالب كوكولين متوسط ميدان فريق فياريال، باحتساب ركلة جزاء بعدما سقط داخل منطقة جزاء يوفنتوس إثر عرقلته من قبل دانيلي روجاني، في كرة عاد فيها الحكم لخاصية تقنية الفيديو التي أكدت وجود إعاقة للاعب الغواصات الصفراء ويحتسب ركلة جزاء.

وتمكن جيرارد مورينو في الدقيقة 78 من تسجيل أول أهداف اللقاء من ركلة جزاء، بعدما سدد الركلة أرضية على يسار الحارس فويتشيك تشيزني، الذي كاد أن يتصدى للركلة لكن الكرة لمست يده ومرت داخل الشباك.

وأنهى باو توريس آمال يوفنتوس سريعا، بعدما سجل ثاني أهداف المباراة بالدقيقة 85، بعد ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة، مرت من أمام الجميع لتصل إلى توريس الخالي من الرقابة تماما ليقابلها بتسديدة مباشرة في الشباك.

ومن خطأ فادح من دانيلو، قطع مورينو الكرة من بعد منتصف الملعب لينفرد بالمرمى ويمرر كرة عرضية ليبعدها دي ليخت بيده، ويحتسب الحكم ركلة جزاء، تمكن دانجوما من تسجيل ثالث أهداف فريقه في الدقيقة 90+2.

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *