منتخب البرتغال يتجاوز تركيا ويبلغ نهائي الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم

منتخب البرتغال يتجاوز تركيا ويبلغ نهائي الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 1

صعدت البرتغال إلى نهائي الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 2022، بعد تغلبها على ضيفتها تركيا (3-1) مساء اليوم الخميس، على ملعب الدراجاو، في نصف نهائي المسار الثالث.

وسجل ثلاثية البرتغال كل من: أوتافيو (15) وديوجو جوتا (42) وماتيوس نونيز (90)، بينما أحرز هدف تركيا الوحيد بوراك يلماز (65).

وبذلك، ستلتقي البرتغال في نهائي الملحق مع مقدونيا الشمالية، التي أطاحت بإيطاليا اليوم (1-0)، وستقام المباراة على ملعب الدراجاو أيضًا، الثلاثاء المقبل.

وشكلت البرتغال الخطورة الأولى في الدقيقة التاسعة، عندما أرسل دالوت عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء، تجاه رونالدو الخالي من الرقابة، ليسدد كرة مباشرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وأهدرت البرتغال فرصة محققة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 11، بعدما أرسل فيرنانديز عرضية من مخالفة، وصلت إلى جوتا داخل منطقة الـ6 ياردة أمام المرمى الخالي من حارسه، إلا أنه سدد بغرابة أعلى العارضة.

وواصلت البرتغال زحفها تجاه مرمى تركيا، بتسديدة قوية من رونالدو من على حدود المنطقة في الدقيقة 12، أمسك بها الحارس تشاكير.

وترجمت البرتغال سيطرتها إلى هدف في الدقيقة 15، بعدما سدد سيلفا كرة أرضية قوية من على حدود المنطقة، اصطدمت بالقائم وتابعها أوتافيو بتسديدة من داخل المنطقة لمست أصابع الحارس وسكنت الشباك.

وظهرت تركيا هجوميًا للمرة الأولى في الدقيقة 21، بتسديدة قوية من أوندير من خارج المنطقة، أمسك بها كوستا.

وكادت تركيا أن تعدل النتيجة في الدقيقة 23، بارتقاء من كوتلو لعرضية داخل منطقة الـ6 ياردة، مسددًا رأسية مرت بقليل إلى جوار القائم.

واستمرت الاستفاقة الهجومية لتركيا، بتسديدة من يلماز من خارج المنطقة في الدقيقة 25، مرت إلى جوار القائم.

وتبعه كوكو بتسديدة أرضية من داخل المنطقة في الدقيقة 27، تألق كوستا في إبعادها إلى ركلة ركنية.

وأضافت البرتغال الهدف الثاني في الدقيقة 42، وذلك بعدما ارتقى جوتا لعرضية داخل المنطقة، مسددًا رأسية قوية سكنت الشباك.

وحاولت تركيا تقليص الفارق في الدقيقة 44 برأسية من أوجلو، إلا أن تسديدته ذهبت سهلة في يد كوستا، لينتهي الشوط الأول بتقدم البرتغال بهدفين دون رد.

وبدأت البرتغال الشوط الثاني بقوة، بتسديدة من سيلفا من على حدود المنطقة، تألق تشاكير في التصدي لها في الدقيقة 48.

وردت تركيا بعدها مباشرة بتسديدة أرضية من يلماز من داخل المنطقة، أمسك بها كوستا بسهولة.

وأخطأ تشاكير في الخروج من مرماه لإبعاد كرة خارج منطقة الجزاء، ليفتكها جوتا في الدقيقة 56، ويسدد كرة ذهبت أعلى العارضة.

وأرسل دالوت بعدها عرضية من الجانب الأيمن في الدقيقة 58، تابعها جوتا بتسديدة مباشرة ذهبت أعلى العارضة أيضًا.

ونجحت تركيا في تقليص الفارق في الدقيقة 65، بعدما أرسل أوندير بينية سحرية ليلماز داخل منطقة الجزاء، والذي انفرد بكوستا مسددًا كرة أرضية سكنت الشباك.

وعادت الروح لتركيا بعد التعديل، وكادت تسجل التعادل في بعدها في الدقيقة 67، بتسديدة من يلماز من داخل المنطقة، مرت إلى جوار القائم.

وسدد كالهانجولو تسديدة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 72، مرت إلى جوار القائم.

وكاد أوتافيو أن يقتل المباراة، بعد متابعة عرضية من جيريرو في الدقيقة 75، مسددًا رأسية مرت بقليل إلى جوار القائم.

وتحصلت تركيا على ركلة جزاء في الدقيقة 83 بعد الرجوع إلى تقنية الفار، لوجود إعاقة من فونتي على أونال، وأهدر يلماز الركلة بعدما سدد أعلى العارضة.

وأطلق نونيز رصاصة الرحمة على تركيا بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 94 بعد انفراد تام مع تشاكير، لينتهي اللقاء بفوز البرتغال (3-1).

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.