الهلال إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين على حساب الشباب

الهلال إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين على حساب الشباب 1

حلق النسر النيجيري، أوديون إيجالو، بالهلال إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين على حساب الشباب، بعدما رجح كفة فريقه بالهدف الثاني (2-1)، في مباراة نصف النهائي التي جرت مساء اليوم الأحد، على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة السعودية الرياض.
وافتتح الشباب التسجيل عن طريق بانيجا، من ركلة جزاء في الدقيقة 63، وتعادل سلمان الفرج للهلال في الدقيقة 73.

ورجح إيجالو كفة الزعيم بالهدف الثاني، في الدقيقة 105، بعدما امتدت المباراة للوقت الإضافي.

وسينتظر الهلال في النهائي، الفائز من مباراة الفيحاء واتحاد جدة، المقررة غدا الاثنين.

وركزت محاولات الهلال الهجومية في البداية على الجهة اليسرى، بالاعتماد على انطلاقات ياسر الشهراني، لكنها لم يُكتب لها النجاح، في ظل ضيق المساحات ويقظة مدافعي الشباب.

وتفوق الشباب في صراع وسط الملعب، بفضل إيفر بانيجا ونشاط هتان باهبري، فيما تأثر وسط ميدان الهلال بغياب كاريو للإصابة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، عاند الحظ لوسيانو فييتو، عندما وصلته الكرة بالخطأ من متعب المفرج في وسط الملعب، ولمح المعيوف متقدمًا عن مرماه، ليلعب كرة ذكية من فوق الحارس لكنها أخطأت الشباك.

واستهل الهلال الشوط الثاني برغبة هجومية واضحة، حيث حاصر لاعبي الشباب في مناطقهم، لكن دون خطورة حقيقية على مرمى فواز القرني.

وكاد ماريجا أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 53، لولا براعة أحمد شراحيلي الذي أبعد الكرة بفدائية كبيرة.

وفي الدقيقة 60، قاد هتان باهبري هجمة شبابية معاكسة سريعة، ولعب كرة عرضية لمست يد أحد مدافعي الهلال.

واحتاج الحكم للرجوع إلى تقنية الفيديو، ليعلن عن ركلة جزاء للشباب، تمكن بانيجا من تسجيلها في الدقيقة 63.

وشعر مدرب الهلال رامون دياز بالخطر، فأجرى 3 تبديلات دفعة واحدة في الدقيقة 69، منحت فريقه انتعاشة هجومية، وذلك بدخول سعود عبد الحميد مكان البريك، وصالح الشهري بدلًا من بيريرا، وميشائيل في محل كنو.

وفي الدقيقة 73، تهيأت الكرة لسلمان الفرج على قوس منطقة جزاء الشباب، فلم يتوان عن إطلاق تصويبة صاروخية استقرت في شباك فواز القرني، مدركًا التعادل للهلال (1-1).

وفي الدقيقة 90 أضاع ميشائيل كرة المباراة، عندما انفرد وراوغ الحارس وكل من قابله، لكنه تباطأ وسدد كرة ارتطمت بتركي العمار، وتحولت إلى ركلة ركنية، ليتجه اللقاء إلى الوقت الإضافي.

وفي الدقيقة 105، استفاق إيجالو وسدد كرة أرضية، من خارج منطقة جزاء الشباب، لتسكن على يمين فواز القرني، معلنةً عن تقدم الزعيم.

وحاول الشباب تنظيم صفوفه، خلال الشوط الإضافي الثاني، لكن لاعبي الهلال أحكموا سيطرتهم على اللعب.

وكاد صالح الشهري أن يعزز تقدم فريقه، لكن القرني تألق وأنقذ مرماه، لتنتهي المباراة بفوز الهلال (2-1).

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.