رسمياً : ليفربول يحسم التأهل إلى دور ال 16 من دوري أبطال أوروبا

رسمياً : ليفربول يحسم التأهل إلى دور ال 16 من دوري أبطال أوروبا 1

ضمن ليفربول بلوغ الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بفوزه مساء الأربعاء على ضيفه أتلتيكو مدريد 2-0، ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وسجل هدفي ليفربول كل من ديوجو جوتا (13) وساديو ماني (21).

وارتقع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 12 نقطة من 4 مباريات، متقدما بفارق 7 نقاط أمام بورتو صاحب المركز الثاني، فيما تجمد رصيد أتلتيكو عند 4 نقاط في المركز الثالث.

وقدم ليفربول مباراة هجومية ممتعة أمام جمهوره الغفير في أنفيلد” فيما بدا أتلتيكو مهتزا من الناحية الدفاعية، لا سيما بعد طرد لاعبه فيليبي في الشوط الأول.

ولم تشهد الدقائق العشر الأخيرة خطورة حقيقية على مرميي الفريقين، وسط سيطرة من ليفربول الذي تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 13، بعد رأسية قريبة من جوتا، إثر متابعة لعرضية ترينت ألكسندر أرنولد.

وسرعان ما أضاف ماني الهدف الثاني في الدقيقة 21، بعدم أطلق أرنولد كرة نحو المرمى، وقف ماني في طريقها، وغمزها خادعة في شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

وكاد الفريق الإنجليزي يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 23، عندما شق النجم المصري محمد صلاح طريقه من الناحية اليمنى، قبل أن يمرر كرة إلى أرنولد لكنها وصلت بدلا من الأخير إلى أليكس أوكسليد تشامبرلين الذي سدد بجانب المرمى.

ووقف قائد ليفربول جوردان هندرسون أمام تسديدة كاراسكو جناح أتلتيكو في الدقيقة 25، ثم بدا وكأن المباراة قد انتهت إكلينيكيا في الدقيقة 36، بعدما حصل فيليبي على البطاقة الحمراء بعدما مخالفة بحق ماني في الدقيقة 36.

واقترب صلاح من تدوين اسمه على لائحة هدافي اللقاء في الدقيقة 42، عندما تخلص من هيرموسو ظهير أتلتيكو، قبل أن يطلق تسديدة تألق أوبلاك في إنقاذها.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، وصلت تمريرة تشامبرلين إلى فابينيو الذي استدار قبل التسديد بجانب مرمى أتلتيكو.

وسجل ليفربول هدفا بعد مرور 3 دقائق من زمن الشوط الثاني، بيد أن الحكم ألغاه بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، لوجود تسلل على صاحب الهدف جوتا.

وواصل صلاح محاولاته للتسجيل، وهذه الكرة تلقى تمريرة من فابينيو، ليشق طريقه من الناحية اليمنى متخطيا هيرموسو، ثم يقترب من الحارس أوبلاك الذي ضيق عليه الزاوية وحرمه من التسجيل في الدقيقة 52.

وبعدها بدقيقتين، رفع ظهير ليفربول كوستاس تسيميكاس، عرضية جميلة نحو غير المراقب جوتا، لكن الكرة ارتدت من كتف الأخير لتذهب بعيدا عن المرمى.

وألغى الحكم هدفا ثانيا بعد الاستعانة بـ”الفار”، لكن هذه المرة لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 57، أحرزه مهاجم ليفربول السابق لويس سواريز، لوجود تسلل على خوسيه ماريا خيمينيز.

وحاول أتلتيكو تعديل طريقة لعبه من خلال الزج برينان لودي وهكتور هيريرا مكان سواريز وفيليكس، ورد ليفربول بالدفع بتياجو ألكانتارا مكان فابينيو.

ووصلت الكرة إلى مدافع ليفربول فيرجيل فان دايك الذي سدد فوق المرمى بالدقيقة 61، وفقد هندرسون الكرة في وسط الملعب، لتصل إلى لاعب وسط أتلتيكو رودريجو دي بول، فمرر الأخير إلى البديل المكسيكي هكتور هيريرا الذي سدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 73.

وبدا فيرمينو منزعجا من إصابة، ليدخل مكانه البلجيكي ديفوك أوريجي، والأمر نفيه انطلق على تشامبرلين الذي شارك مكانه تاكومي مينامينو.

ودانت السيطرة لصالح ليفربول في ربع الساعة الأخير، وقدم صلاح فواصل مشوقة من المراوغات، قبل أن يسيطر أوبلاك على تسديدة هندرسون البعيد في الدقيقة 87.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.