الأهلي المصري – وفاق سطيف: “نسعى إلى العودة بنتيجة إيجابية”

الأهلي المصري - وفاق سطيف: "نسعى إلى العودة بنتيجة إيجابية" 1

غادر منتصف نهار اليوم الأربعاء نادي وفاق سطيف في رحلة جوية مباشرة من مطار 8 ماي 1945 بسطيف منوجها إلى القاهرة لملاقاة سهرة يوم السبت المقبل على الساعة التاسعة مساء بتوقيت مصر والثامنة بتوقيت الجزائر بملعب السلام بالعاصمة المصرية نادي الأهلي المصري، ضمن الدور نصف النهائي (ذهاب)  لمنافسة رابطة أبطال إفريقيا لكرة القدم وغايته الأولى “العودة بنتيجة إيجابية”، حسب ما أكده رئيس النادي، كمال لافي.

وقال رئيس النادي الهاوي الوفاق الرياضي السطايفي في تصريح ل”وأج”  قبل إقلاع الطائرة الخاصة التي تقل وفد الوفاق المتكون من 80 فردا من بينهم 22 لاعبا، أن ” الهدف الأسمى لهذه السفرية هو العودة بنتيجة إيجابية تسمح لنا بتعبيد الطريق نحو آخر محطة لأغلى منافسة قارية و تشريف الكرة الجزائرية”.

وأضاف لافي: “رغم أن ظروف التحضير لهذا الموعد القاري التي شابها نوع من التذبذب بسبب عطلة عيد الفطر، إلا أن طموح الوفاق لن يتغير في كل المنافسات التي يخوضها بغض النظر عن هوية المنافس”.

من جهته، ذكر الحارس سفيان خذايرية أن اللاعبين أبانوا أمام منافسي دوري المجموعات أو في الدور ربع النهائي أمام الترجي التونسي بأنهم “محاربون على الميدان” وهو الأمر الذي سمح -حسبه- برفع المعنويات و المواصلة بنفس العزيمة في الدور نصف النهائي ، بما  يجعل “حلم التتويج باللقب الثالث في تاريخ الوفاق مشروعا رغم الوضعية الصعبة التي يمر بها الفريق”.

وسيكون المدرب الصربي الجديد لنادي ذوي اللونين الأبيض والأسود داركونوفيتش، في مهمة صعبة يوم السبت القادم للحفاظ على التفوق التاريخي للوفاق في مواجهاته مع نادي القرن، حيث خرج الوفاق منتصرا في مواجهته الأولى أمام الأهلي ، بعد فوز كلا الفريقين بنتيجة 2 مقابل 0 ضمن نصف نهائي كأس إفريقيا للأندية البطلة سنة 1988، حيث عادت الغلبة لرفقاء المايسترو نصير عجيسة بضربات الترجيح ثم مرة أخرى في مقابلة فاصلة سنة 2015 في إطار نهائي كأس السوبر الإفريقي بملعب مصطفي تشاكر بالبليدة، حيث انتزع الوفاق عن جدارة كأس السوبر الإفريقية كذلك بركلات الترجيح.

وفي ذات السياق المتعلق بمواجهات وفاق سطيف أمام الأهلي المصري، فقد خسر الوفاق الرهان بصعوبة كبيرة ضمن الدور نصف النهائي من منافسة رابطة أبطال إفريقيا سنة 1018 بعد خسارته في القاهرة بنتيجة 2 مقابل 0 و فوزه بملعب الثامن ماي 1945 بنتيجة 2 مقابل 1 .

ويأمل أنصار الوفاق تكرير رفقاء حارس المرمى المخضرم سفيان خذايرية نفس الانجاز والعودة بنتيجة إيجابية من القاهرة ، تمهد لهم طريق ترصيع خزانة النادي بلقب إفريقي ثالث، خاصة و أن المقابلة ستلعب عشية ذكرى تاريخية جد غالية على قلوب الجزائريين (مجازر الثامن ماي 1945)، كما فعلوها سنة 2014 عندما فازوا باللقب القاري الثاني عشية الذكرى ال60 لإندلاع الثورة التحريرية المجيدة في الفاتح من نوفمبر 1954 على حساب فريق فيتا كلوب الكونغولي.

وسيخوض وفاق سطيف مقابلة السبت المقبل بتشكيلة شبه مكتملة، حيث سيغيب عن رفقاء القائد عبد المؤمن جابو فقط ، كل من اللاعبين درفلو خليل و أمين بن بولعيد و يوسف دالي و يوسف فلاحي لأسباب مختلفة.

للتذكير، عينت الكونفيديرالية الإفريقية لكرة القدم لإدارة هذا اللقاء الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما كحكم رئيسي يساعده على خطي التماس كل من السوداني محمد عبدالله و التشادي عيسى يايا.

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.