الأهلي – وفاق سطيف : الشناوي وخضايرية و صراع القفازات

الأهلي - وفاق سطيف : الشناوي وخضايرية و صراع القفازات 1

ضرب الأهلي المصري موعدًا مع وفاق سطيف الجزائري في نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، حيث تقام مباراة الذهاب يوم 7 مايو/أيار الجاري على ملعب السلام، والعودة يوم 14 من الشهر الحالي في ملعب 5 جوليه.

الأهلي تأهل إلى نصف النهائي على حساب الرجاء المغربي، فيما صعد وفاق سطيف الجزائري لهذه المرحلة على حساب فريق الترجي التونسي.

ويملك كل فريق العديد من مفاتيح اللعب الهامة داخل الملعب التي تشكل نقاط القوة في كل فريق، ولعل أبرز هذه العناصر، حارس المرمى في كل طرف، محمد الشناوي في الأهلي، وسفيان خضايرية في وفاق سطيف الجزائري.

وتشهد مواجهة الأهلي ووفاق سطيف صراع القفازات بين الشناوي وخضايرية، حيث يتطلع كل منهما للمساهمة في وصول فريقه إلى النهائي واستمرار مشوار المنافسة على “الأميرة السمراء”.

ولعب سفيان خيداريا دورًا هامًا وبارزًا في وصول وفاق سطيف الجزائري إلى هذه المرحلة من دوري أبطال أفريقيا بعدما قدم العديد من المباريات القوية والتي شهدت تألقًا لافتًا له، وليس أدل على ذلك من اختياره عدة مرات ضمن التشكيل المثالي الذي ينشره الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” عقب كل مرحلة في دوري الأبطال.

وتعد لغة الأرقام دليلًا واضحًا على بصمة خيداريا مع وفاق سطيف بعدما شارك في 9 مباريات بدوري الأبطال، استقبل خلالها 9 أهداف وحافظ على نظافة شباكه في 5 مباريات، أي أنه احتفظ بنظافة شباكه في أكثر من 50% من مباريات فريقه بدوري أبطال أفريقيا.

ولا يقل الشناوي أهمية وقيمة مع الأهلي عن سفيان خيداريا، حيث يعد الحارس الدولي شريكًا أساسيًا في البطولات التي حققها الأحمر خلال السنوات الماضية سواء محليًا أو قاريًا، بعدما ساهم مع فريقه بصورة فعالة ومؤثرة في حصد لقب دوري أبطال أفريقيا في آخر نسختين، بجانب بطولتي السوبر الأفريقي في آخر نسختين أيضًا.

وفي النسخة الحالية من دوري الأبطال لعب الشناوي مع الأهلي 7 مباريات استقبل خلالها 7 أهداف وحافظ على نظافة شباكه في مباراة واحدة.

وتمثل مواجهة الأهلي مع وفاق سطيف صراعا خاصًا بين الحارسين الكبيرين، وسيسعى كل منهما لإثبات تفوقه أمام الآخر وقيادة فريقه إلى المباراة النهائية من دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.