إنتر ميلان يفوز على ضيفه إمبولي ويتصدر الكالتشيو مؤقتا

إنتر ميلان يفوز على ضيفه إمبولي ويتصدر الكالتشيو مؤقتا 1

انتزع إنتر ميلان فوزا صعبا من ضيفه إمبولي، بنتيجة (4-2)، مساء اليوم الجمعة على ملعب سان سيرو، ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإيطالي.

سجل أندريا بينامونتي وكريستيان اسلاني هدفي إمبولي بالدقيقتين (5 و28).

وعاد الإنتر للقاء برباعية سجلها كل من سيموني رومانولي هدف بالخطأ في مرماه بالدقيقة 40، ولاوتارو مارتينيز “هدفين” بالدقيقتين (45 و64)، وإيدين دجيكو (90+4).

بهذا الفوز، تصدر إنتر جدول ترتيب مسابقة الكالتشيو بشكل مؤقت برصيد 78 نقطة، بفارق نقطة عن ميلان الذي سيواجه فيرونا الأحد المقبل، بينما تجمد رصيد إمبولي عند 37 نقطة بالمركز الـ14.

مفاجأة الضيوف

البداية كانت لصالح إمبولي، الذي نجح في تسجيل هدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق بينامونتي، الذي استغل كرة عرضية أرضية من زوركوفسكي من جهة اليمين، قابلها المهاجم بتسديدة في الشباك وسط غياب الرقابة الدفاعية من لاعبي الإنتر.

وفي الدقيقة 10، سجل زوركوفسكي هدفا ثانيا لإمبولي وسط أخطاء دفاعية من عمق إنتر الدفاعي، لكن الحكم ألغاه بداعي وجود حالة تسلل.

وسنحت فرصة محققة لباريلا الذي استلم تمريرة من دومفريس، ليطلق تسديدة قوية ورائعة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى إمبولي، لكن الحكم أشار لوجود حالة تسلل على نيكولو.

وبعد ذلك كاد دومفريس أن يسجل هدفا رائعا، بعدما حصل على الكرة من تمريرة باريلا، ليطلق الهولندي تسديدة صاروخية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس فيكاريو.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح باريلا في الدقيقة 23 بعد عرقلته داخل المنطقة، لكن بعد العودة لتقنية الفيديو، ألغى الركلة بداعي أن المدافع باريسي لمس الكرة أولا.

أخطاء المدافعين

وفي الدقيقة 28، ضاعف أسلاني النتيجة لإمبولي بهدف ثانٍ، بعد كرة طويلة من قبل منتصف الملعب إلى أسلاني، ليستغل خطأ فادحا من المدافع دي فري في التغطية، ويسدد مباشرة في الشباك لحظة خروج الحارس هاندانوفيتش.

وقلص الإنتر النتيجة في الدقيقة 40، بهدف عكسي سجله رومانولي في مرمى فريقه بالخطأ، بعد عدة تمريرات ممتازة بين أقدام لاعبي النيراتزوري وصلت لديماركو في الجهة اليسرى، الذي مرر عرضية إلى داخل المنطقة، حولها المدافع عن طريق الخطأ في شباكه.

وأضاع باريلا فرصة مؤكدة قبل نهاية الشوط بدقيقتين، بعدما مرت الكرة العرضية لداخل المنطقة وشتتها الدفاع لتصل إلى باريلا عند القائم الآخر وأطلق تسديدة قوية لكن فوق المرمى.

وتعادل الإنتر في الدقيقة 45، عن طريق مهاجمه لاوتارو مارتينيز بعد كرة مرتدة سريعة نفذها باريلا، لتمر إلى كالهانجولو في الناحية اليسرى الذي وجهها عرضية داخل المنطقة قابلها لاوتارو بتسديدة صاروخية في الشباك.

عودة الإنتر

ضغط إنتر بقوة في بداية الشوط الثاني، وكان قريبا من التسجيل في الدقيقة الثانية من الشوط، بعدما مرر بيريسيتش عرضية لأقصى الناحية اليمنى قابلها دومفريس برأسية مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 59، وصلت الكرة إلى سكرينيار على حدود منطقة الجزاء، ليمررها إلى باريلا أمام المنطقة الذي أطلق قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم.

وتألق الحارس فيكاريو وحرم كالهانجولو من تسجيل هدف ثالث، بعدما تصدى لتسديدة أرضية أبعدها بأطراف أصابعه إلى الركنية.

وعاد فيكاريو لينقذ فرصة ثالثة في أقل من 3 دقائق، بعد عرضية قابلها لاوتارو بتسديدة قوية أبعدها الحارس.

وبعد ثوانٍ من الفرص المحققة التي أنقذها فيكاريو، مرر باريلا كرة عرضية لداخل المنطقة شتتها المدافع فياموتزي بشكل خاطئ، لتجد لاوتارو أمام منطقة الستة ياردات ليطلق تسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد في الشباك بالدقيقة 64.

فيكاريو واصل تألقه وأنقذ فرصة هدف جديد بالدقيقة 79، بعدما توغل خواكين كوريا داخل المنطقة وأطلق تسديدة من داخل الستة ياردات، أبعدها الحارس ليحافظ على آمال فريقه قائمة في إدراك التعادل.

وأهدر سانشيز فرصة محققة لإنهاء الأمور في الدقيقة 90، بعد مرتدة سريعة نفذها بيريسيتش ليمرر عرضية لداخل المنطقة وتمر من الجميع بما فيهم الحارس الذي خرج من مرماه ليقابلها سانشيز بتسديدة فوق المرمى.

وبمجهود فردي من المهاجم دجيكو الذي مر من مدافع إمبولي بشكل جيد في الدقيقة 90+2، أطلق المهاجم تسديدة أرضية ضربت القائم الأيمن لمرمى إمبولي.

وفي الدقيقة 90+4، سجل سانشيز الهدف الرابع للإنتر، بعد مجهود فردي جديد من دجيكو في الجهة اليسرى، ليمرر عرضية وجدت سانشيز الذي نجح هذه المرة في وضعها بالشباك.

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.