توغاي على رأس قائمة الخضر في التربص المقبل

توغاي على رأس قائمة الخضر في التربص المقبل 1

يتواجد مدافع الترجي التونسي محمد أمين توغاي على رأس قائمة الأسماء، التي يستعد الناخب الوطني لإعادتها إلى التشكيلة الوطنية بداية من التربص المقبل، خاصة وأنه يتواجد في فترة زاهية مقارنة بعناصر أخرى تنشط في منصبه، في صورة جمال بلعمري البعيد عن أجواء المنافسة منذ لقاء الإياب أمام الكاميرون، بعد فسخ عقده مع نادي قطر القطري، والتأخر في اختيار وجهته المقبلة.

توغاي المُبعد من مباراتي الدور الفاصل أمام منتخب الكاميرون لخيارات فنية، سيكون حاضرا بنسبة كبيرة جدا خلال التربص المقبل الخاص بأول جولتين من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار، خاصة وأن بلماضي يطمح لإجراء بعض التعديلات على مستوى الخط الخلفي، في ظل عدم رضاه بالمستويات المقدمة في الفترة السابقة، أين انهزم الخضر ثلاث مرات في آخر خمس لقاءات، كما أن الشباك استقبلت ستة أهداف كاملة، مقابل تسجيل 3 أهداف.
وشارك توغاي في 24 مباراة بمختلف المسابقات خلال الموسم الحالي مع الترجي التونسي، حيث نجح في تسجيل هدف وحيد، ولكن مع تقديم مستويات قوية في الخط الخلفي، جعلته محل إشادة من قبل الجميع، ليتفوق على زميله في نفس الفريق عبد القادر بدران الذي لا يعيش أفضل أيامه منذ خطئه القاتل في لقاء وفاق سطيف، والذي تسبب في إقصاء الترجي من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.
وينتظر الجميع أن يكون للشاب توغاي دورا بارزا مع المنتخب الوطني خلال التحديات المقبلة، خاصة وأنه يحوز على مؤهلات كبيرة بالموازاة مع صغر سنه. وخاض توغاي البطولة العربية باقتدار، حيث كان من الأسماء التي أسهمت بقوة في الفوز باللقب، وهو ما جعله يدخل حسابات الناخب الوطني خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، وإن كان بلماضي قد أبقاه في دكة الاحتياط في كل اللقاءات.في سياق ذي صلة، تنتظر الجماهير الجزائرية على أحر من الجمر القائمة المقبلة للناخب الوطني، سيما وأنه وعد بضخ دماء جديدة، ويترقب الجميع استدعاء بعض العناصر المغتربة، في صورة المدافع الأيمن لنادي كليرمون فوت الفرنسي حكيم زدادكة (26 عاما)، بالموازاة مع عدم امتلاك بلماضي لأي خيار في هذا المنصب، كما تشير آخر الأخبار إلى إمكانية تلقي مهاجم نادي نيس الفرنسي بلال براهيمي لأول استدعاء، وهو الذي عبر سابقا عن رغبته باللعب لمنتخب بلده الأصلي.
وينشط براهيمي كلاعب رواق، ويجيد اللعب بالقدمين اليمنى واليسرى، كما كانت له أدوار مع ناديه المنتقل إليه في الميركاتو الشتوي قادما من نادي أونجي، وإن كان يشارك كاحتياطي. ويبدو أن سن بلال براهيمي قد يكون عاملا محفزا للناخب الوطني من أجل استدعائه، وهو الذي يبلغ من العمر 22 سنة، ويبقى الإشكال الوحيد الذي قد يؤخر رؤية بلال براهيمي مع الخضر هو امتلاك الناخب الوطني لعديد الخيارات في منصبه، بداية بمحرز وبلايلي، مرورا بوناس وبن رحمة، وصولا إلى غزال.

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.