بمشاركة محرز .. مانشستر سيتي يفوز على بورنموث برباعية نظيفة

بمشاركة محرز .. مانشستر سيتي يفوز على بورنموث برباعية نظيفة 1

لم يجد حامل اللقب مانشستر سيتي، أي صعوبة في تجاوز ضيفه بورنموث برباعية نظيفة مساء السبت، ضمن الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز أهداف السيتي إلكاي جوندوجان في الدقيقة (19) وكيفن دي بروين (31) وفيل فودين (37) وجيفرسون ليرما (79 بالخطأ في مرمى فريقه).

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 6 نقاط من فوزين متتاليين، فيما تجمد رصيد بورنموث عند 3 نقاط.

وأجرى مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا تعديلا وحيدا على التشكيلة الأساسية التي هزمت وست هام يونايتد في الجولة الأولى، حيث أشرك رياض محرز في الثلث الهجومي إلى جانب إرلينج هالاند وفيل فودين، بدلا من جاك جريليش، ضمن طريقة 4-3-3.

وتعاون ناثان أكي مع روبن دياز في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وجواو كانسيلو، وأدى الإسباني رودري دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه ثنائي الوسط جوندوجان ودي بروين.

في الجهة المقابلة، لجأ بورنموث إلى طريقة اللعب 3-4-3، حيث تكون الخط الخلفي من جيفرسون ليرما وكريس مافام ولويد كيلي.

ولعب على الطرفين آدم سميث وجاك ستايسي، وتمركز بين بيرسون مع لويس كوك في منتصف الملعب، وراء ثلاثي الهجوم المكون من ماركوس تافرنييه وكيفر مور وريان كريستي.

وأبعد حارس بورنموث مارك ترافيرس، ركلة حرة سددها محرز في الدقيقة السابعة، وبعدها بدقيقتين سدد دي بروين في الدفاع، لتعود الكرة إليه، فمرر إلى فودين الذي سدد من موقف غير مريح، فتصدى الحارس لكرته.

وسرعان ما أثمر ضغط مانشستر سيتي عن هدف السبق في الدقيقة 19، عندما مرر هالاند الكرة بصعوبة بالغة إلى جوندوجان الذي انفرد وسدد في المرمى بعيدا عن الحارس.

وكاد السيتي يضاعف تقدمه في الدقيقة 21، لكن الحارس ترافيرس أبعد محاولة هالاند، ورد بورنموث بعد لحظات، لكن بيرسون سدد في مكان وقوف الحارس إيدرسون.

وسجل مانشستر سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 31، عندما حصل دي بروين على الكرة في الناحية اليمنى، ليتقدم ويراوغ، قبل أن يسدد بوجه القدم الخارجي بأناقة على يمين الحارس.

ولم يتوقف هجوم السيتي، فجاء الهدف الثالث في الدقيقة 37، عندما مرر دي بروين كرة بينية أنيقة، وصلت إلى فودين الذي سدد نحو الشباك رغم محاولة الحارس لإيقافها.

وفي الدقيقة الأخيرة من الزمن الأصلي للشوط الأول، حرم الحارس ترافيرس، مهاجم السيتي هالاند من التسجيل، عندما أبعد محاولته فوق المرمى.

ودخل جريليش عوضا عن فودين بين شوطي اللقاء، وبقي السيتي مسيطرا على مجريات اللقاء، حيث سارع دي بروين للوصول إلى تمريرة جوندوجان، لكن الحارس ترافيرس عاد لينقذ مرماه في الدقيقة 55.

وعاد دي بروين في الدقيقة 58، ليهدد مرمى بورنموث، لكنه سدد من موقف قريب نحو المدرجات، وبعدها بأربع دقائق، عجز هالاند عن الوصول إلى عرضية ووكر، فوصلت الكرة إلى كانسيلو الذي سدد في الدفاع.

وأشرك السيتي كلا من جون ستونز وبرناردو سيلفا مكان دياز وجوندوجان، ثم تعرض جريليش لإصابة أثناء محاولته التسديد، قبل 20 دقيقة من النهاية.

ووصلت الكرة إلى جريليش في الناحية اليسرى، فمرر أمام المرمى نحو هالاند الذي سددها بجانب القائم القريب في الدقيقة 73، قبل أن يخرج من الملعب ويدخل مكانه جوليان ألفاريز.

وأضاف مانشستر سيتي الهدف الرابع في الدقيقة 79، عندما وصلت الكرة إلى كانسيلو في الناحية اليسرى، فراوغ بطريقة مميزة وموّه ليتخلص من المدافع، قبل أن يوجّه كرة حوّلها ليرما بالخطأ في مرمى فريقه، ثم مرت الدقائق المتبقية بهدوء، ليوقع السيتي على فوزه الثاني.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.