“بن ناصر” يقود “ميلان” إلى تحقيق أول انتصار أوروبي على حساب دينامو زغرب

“بن ناصر” يقود “ميلان” إلى تحقيق أول انتصار أوروبي على حساب دينامو زغرب 1

حقق ميلان، فوزه الأول في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وذلك على حساب ضيفه دينامو زغرب الكرواتي (3-1)، اليوم الأربعاء، في ثاني جولات دور المجموعات.

ثلاثية ميلان جاءت عن طريق جيرو، أليكسيس سايليمايكرس، توماسو بوبيجا في الدقائق 45، 47 و77.

وأحرز ميسلاف أورشيتش هدف دينامو زغرب في الدقيقة 56.

الانتصار منح ميلان، فرصة الارتقاء مؤقتا لصدارة المجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط، فيما تجمد زغرب عند 3 نقاط في المركز الثاني.

وسيطر ميلان على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء دون أن يشكل خطورة حقيقية على مرمى ضيفه، بينما كان لياو قريبا من هز الشباك، لكنه تباطأ في تسديد كرة من انفراد صريح قبل تدخل أحد المدافعين وتحويلها لركنية.

الفريق الضيف ظهر لأول مرة بفرصة حقيقية بمنتصف الشوط الأول عن طريق موهرامي، الذي راوغ هيرنانديز وأطلق تسديدة بيسراه من قلب منطقة الجزاء، لكن الحارس مايجنان حولها إلى ركنية.

 

حارس الفريق الكرواتي، ليفاكوفيتش، كان حاضرا بقوة بتصديه لتسديدتين متتاليتين في غضون دقائق قليلة، أبرزها من جيرو على حدود منطقة الجزاء.

وجرب سايليمايكرس حظه بتسديدة يسارية بعيدة المدى، لكن الكرة استقرت بسهولة بين يدي حارس زغرب.

وقبل انتهاء الوقت الأصلي للشوط الأول بدقيقتين فقط، حصل لياو على ركلة جزاء بعد إعاقته من الخلف، نفذها جيرو بنجاح، مسجلا هدف تقدم الروسونيري قبل الاستراحة.

واحتاج أصحاب الأرض إلى دقيقة واحدة بعد بداية الشوط الثاني لتعزيز التقدم من عرضية متقنة أرسلها لياو نحو رأس سايليمايكرس، الذي وجهها إلى داخل الشباك.

 

ولم يرفع زغرب الراية البيضاء بعد التأخر بهدفين، لينجح في تقليص النتيجة بعد دقائق معدودة من تمريرة وصلت إلى أورسيتش داخل منطقة الجزاء، ليوجهها في أقصى الزاوية اليسرى لحارس ميلان.

وقرر ميلان تهدئة إيقاع اللعب قليلا لامتصاص حماس الضيوف قبل أن ينجح البديل بوبيجا في تعزيز تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث من عرضية أرضية وصلته داخل المنطقة، ليقابلها بتسديدة يسارية قوية إلى الشباك.

واستطاع ميلان الحفاظ على تقدمه حتى نهاية المباراة، مانعا دينامو زغرب من الوصول لمرماه بفرص خطيرة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.