غوارديولا :” أنا أنتظر رياض محرز بشدة ليعود إلى ما كان عليه “

غوارديولا :" أنا أنتظر رياض محرز بشدة ليعود إلى ما كان عليه " 1

رفع المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بيب غوارديولا، معنويات لاعبه رياض محرز، بحديث يعيد للنجم الجزائري بعض الأهمية بخصوص الأدوار التي يقوم بها هذا الموسم مع “السكاي بلوز”، مقارنة بما كان عليه الحال الموسم الماضي 2021-22.

وتغيرت وضعية محرز من لاعبٍ أساسي، وهدّاف أول للسيتي، إلى لاعب بديل يقوم بأدوار ثانوية منذ بداية الموسم الجديد (2022-23) لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليغ”.

وأدلى غوارديولا بتصريحات نقلها الموقع الرسمي لمانشستر سيتي بخصوص أدوار اللاعبين البدلاء، مشيدًا بتأثير مقاعد البدلاء في مانشستر سيتي هذا الموسم حتى الآن، ويعتقد غوارديولا أن دور البدلاء كان حاسمًا في البداية الجيّدة للنادي، معطيًا مثالًا بتأثير الألماني إيلكاي غوندوغان، والأرجنتيني جوليان ألفاريز، والجزائري رياض محرز، والإنجليزي الشاب كول بالمر، المثير للإعجاب في مباراة وولفرهامبتون السبت الماضي، ضمن الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي انتهت بفوز السيتي 3-0.

وقال غوارديولا بهذا الشأن: “تأثير اللاعبين الذين أتوا من مقاعد البدلاء أمام دورتموند كان مهمًا للغاية، وفي يوم السبت، كان اللاعبون الذين جاءوا من مقاعد البدلاء مؤثرين للغاية”، قبل أن يضيف: “مع هذا الجدول الزمني المجنون نحتاج إلى الجميع. والآن مع خمسة تبديلات، فإن تأثير اللاعبين الذين يتمتعون بالعقلية والموقع الصحيح مهم جدًّا”.

وأوضح المدرب الإسباني فكرته: “عادة عندما يأتي بعضهم من مقاعد البدلاء ويلعبون بشكل سيئ، فذلك لأنهم ليسوا هنا (ذهنيًا)، إنهم يشتكون لأنهم لا يلعبون”، وأضاف: “ولكن عندما يكون هناك تأثير جيّد، يمكنهم مساعدتنا لأن الجودة موجودة”، قبل أن يعترف بوجود بصمةٍ لقائد منتخب الجزائر: “يوم السبت، لعب رياض بعض الدقائق وكان جيّدًا، ونفس الشيء بالنسبة لكول (بالمر). وغوندوغان لعب جيدًا حقًا. لذا فهذه إشارة جيدة”.

وصنف متابعون تصريحات غوارديولا في خانة رفع معنويات النجم الجزائري، الذي تعرض لانتقادات لاذعة منذ بداية الموسم؛ بسبب تراجع مستوياته الفنية وعدم إثبات أدائه، وأشار المتابعون أنفسهم إلى أن محرز قد يلعب أدوارًا مهمةً جدًّا رفقة السيتيزنز قبل انطلاق مسابقة مونديال 2022 وحتى بعدها، على اعتبار أن منتخب الجزائر لن يشارك في كأس العالم، وسيكون محرز متفرغًا للتدرب مع مانشستر سيتي، على عكس أغلبية نجوم النادي الآخرين.

واعترف المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، يوم الأحد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل انطلاق معسكر المنتخب الجزائري، أن معنويات محرز ليست على ما يرام، مع تأثر اللاعب، صاحب الـ31 عامًا، بما يحدث له حاليًا في مانشستر سيتي، مشيرًا إلى أن مسألة تغيير هذا الوضع تعود إلى اللاعب وحده فقط، قبل أن يؤكد: “معسكر منتخب الجزائر سيمثل جرعة أكسجين لمحرز، من أجل رفع معنوياته”.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.