بتعادل مثير 3-3 : منتخب انجلترا و ألمانيا يودعان في دوري الأمم الاوروبيه

بتعادل مثير 3-3 : منتخب انجلترا و ألمانيا يودعان في دوري الأمم الاوروبيه 1

ودع منتخبا إنجلترا وألمانيا بطولة دوري الأمم الأوروبية بتعادل مثير بينهما بنتيجة (3-3)، اليوم الإثنين، في مباراة جمعت بينهما بملعب ويمبلي ضمن منافسات الجولة الأخيرة بدور المجموعات.

أهداف المنتخب الإنجليزي جاءت عن طريق لوك شو، ماسون ماونت وهاري كين (ركلة جزاء) في الدقائق (71، 75 و83)، فيما سجل ثلاثية ألمانيا كل من كاي هافيرتز “ثنائية” وإلكاي جوندوجان (ركلة جزاء) (د 52، 67 و87).

بهذه النتيجة، أنهى المنتخب الألماني مشواره في المركز الثالث بالمجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، فيما تذيل الإنجليز الترتيب ب3 نقاط، دون تحقيق أي انتصار.

دانت السيطرة للمنتخب الألماني منذ البداية، حيث حاول الوصول لمرمى بوب، وكانت أولى الفرص من تسديدة قوية أطلقها جوندوجان، لكنها علت العارضة.

ولم تظهر الخطورة على كلا المرميين لعدة دقائق وسط تحفظ دفاعي من الإنجليز، فيما كانت سيطرة المانشافت سلبية في أغلب الأوقات.

وعلى عكس التيار، كاد سترلينج أن يخطف هدف التقدم لأصحاب الأرض من هجمة سريعة، أنهاها بمراوغة أحد المدافعين بطريقة رائعة قبل أن يسدد أرضية زاحفة، تصدى لها تير شتيجن ببراعة.

وعاد سترلينج لتهديد مرمى تير شتيجن مجددا بتسديدة خطيرة من الجهة اليسرى، لكن الحارس الألماني كان لها بالمرصاد.

وأطلق كيميتش تسديدة أرضية زاحفة نحو مرمى بوب، لكن الكرة مرت بجوار القائم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع المدرب الألماني هانز فليك بمهاجمه تيمو فيرنر على حساب جوناس هوفمان، لكن اللاعب البديل فوت فرصة هدف محقق بعدما تلقى تمريرة بينية ساقطة من كيميتش، ليفاجئ الجميع بمقابلتها بتسديدة طائشة أعلى إلى خارج الملعب.

كوارث ماجواير

وارتكب ماجواير هفوة قاتلة بعدما أهدى موسيالا الكرة على حدود منطقة الجزاء، ليركض الأخير محاولا المرور من المدافع الإنجليزي نحو مرمى بوب، لكنه سقط أرضا بعد الالتحام مع المدافع الإنجليزي.

وطالب لاعبو المانشافت حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء بعد إعاقة تعرض لها موسيالا داخل المنطقة، لكنه لم يستجب لهم وأمر باستئناف اللعب.

واضطر الحكم للجوء لتقنية الفيديو لمشاهدة اللقطة بنفسه، ليتبين له وجود إعاقة من ماجواير لساق موسيالا، ليحتسب بالفعل ركلة جزاء لصالح الضيوف، سجل منها جوندوجان هدف التقدم.

وفاجأ سولي الجميع بالتقدم نحو منطقة جزاء أصحاب الأرض، ليتبادل الكرة مع أحد زملائه قبل أن يطلق تسديدة أرضية زاحفة مرت بجوار القائم.

وأبى ماجواير أن يقتصر الأمر عند هذا الحد، ليتقدم نحو منطقة جزاء ألمانيا، لتقديم المساندة الهجومية، لكن دفاع الضيوف نجح في استخلاص الكرة منه وشن هجمة مرتدة، أنهاها هافيرتز بتسديدة رائعة إلى داخل الشباك.

ريمونتادا مزدوجة

وكثف المنتخب الإنجليزي من هجماته بعد ذلك، أملا في تقليص النتيجة، وهو ما أدركه لوك شو، الذي وصلته كرة داخل المنطقة، ليهيئها لنفسه قبل تسديدها، ليخرجها سولي من قلب المرمى بعدما تجاوزت الخط.

الهدف رفع من معنويات الإنجليز، لينجح البديل ماسون ماونت بعدها ب3 دقائق في إضافة هدف التعادل من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء.

وكاد هاري كين أن يضع بصمته بتسديدة أخرى مشابهة لكرة ماونت، لكنها مرت بجوار القائم، قبل أن يطالب لاعبو إنجلترا باحتساب ركلة جزاء لصالح بيلينجهام بسبب تدخل عنيف على قدمه من نيكو شلوتيربيك.

وبعدما استعان بتقنية الفيديو، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح إنجلترا، مشهرا بطاقة صفراء في وجه المدافع الألماني، لينجح كين في تنفيذ الركلة بنجاح، محرزا هدف التقدم لأصحاب الديار.

وجاء الرد سريعا من المانشافت بعدما أطلق جنابري تسديدة بعيدة المدى، تصدى لها بوب، لكنها ارتدت منه أمام هافيرتز، الذي أودعها الشباك بسهولة، معادلا النتيجة من جديد.

واشتعلت المباراة في الدقائق الأخيرة، حيث كاد ساكا أن يصطاد شباك تير شتيجن بهدف قاتل، لولا براعة الحارس الألماني الذي حول تسديدته إلى ركنية بأطراف أصابعه.

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *