مسيرات في فرنسا ضد ترشح دولة الكيان الصهيوني لاحتضان كأس أمم أوروبا لكرة القدم 2020

رفع عشرات الفرنسيين، مساء الاثنين، أصواتهم رافضين ترشح دولة الكيان الصهيوني لاحتضان كأس أمم أوروبا لكرة القدم 2020، ورأى الغاضبون الذين تظاهروا داخل الباحة الرئيسية لمقر الاتحاد الفرنسي، أنّه من العار أن يقبل الاتحاد الأوروبي ملف ترشح “إسرائيل”.

نقلت وكالات الأنباء، تشديد المتظاهرين على ضرورة استبعاد ملف ترشيح الصهاينة للموعد الأوروبي المرتقب بعد ست سنوات من الآن، وصرّحت “أوليفيا زيمور” رئيسة منظمة “أوروبا فلسطين”: “كيف ترضى هيئة “ميشال بلاتيني” ببحث ترشح دولة مجرمة ارتكبت مجازر بشعة في حق غزة على مدار شهري جويلية وأوت؟؟؟”.

الغاضبون الذين ارتدوا أقمصة رياضية بالألوان الفلسطينية، وجّهوا إنذارا شديد اللهجة للاتحاد الأوروبي الذي سيختار الجمعة المقبل 13 بلدا ومدينة لاستضافة أورو 2020، في سابقة أولى، حيث سيجرى الموعد المذكور عبر العديد من البلدان والمدن الأوروبية.

وطالب الغاضبون بمقابلة مسؤول كروي فرنسي، لكن مسعاهم اصطدم بالرفض، وتدخل قوات الأمن التي فرقتهم في هدوء.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد