الخضر سيعودون إلى تشاكر نوفمبر القادم

5 أكتوبر 2015
الخضر سيعودون إلى تشاكر نوفمبر القادم 24
A+
A-

المنتخب الوطني سيعود إلى ملعب تشاكر نوفمبر المقبل، حيث قامت لجنة من الفاف بجولة تفقدية إلى ذات الملعب أمس، ووقفت على الحالة السيئة التي باتت عليها الأرضية، ما جعل السلطات المحلية لولاية البليدة، تقرر غلق ملعب تشاكر شهرا كاملا، من أجل القيام ببعض الترميمات وإعادة تهيئة الأرضية من أجل احتضان مباريات المنتخب الوطني، خاصة تصفيات مونديال روسيا 2018 أمام المتأهل من مباراة الغد بين منتخبي تانزانيا ومالاوي، مع العلم أن رفقاء غلام سيخوضون وديتي غينيا والسنغال بملعب 5 جويلية.
من جهة أخرى انطلق صبيحة أمس معسكر الخضر بمركز سيدي موسى، و قد عرف حضور غالبية التعداد في الصبيحة، أين برمج الناخب الوطني حصة تدريبية خفيفة، فيما رفع حجم العمل في الحصة المسائية، والتي جرت هي الأخرى بأحد ملاعب مركز سيدي موسى، وعرفت اكتمال التعداد، بوصول بعض المحترفين كغلام وسليماني وبراهيمي وفغولي، الذين لعبوا مباريات رسمية مع أنديتهم، وكذلك الثنائي المحترف في البطولة التونسية بلقروي وبونجاح.
وفي السياق ذاته كان الموعد أمس مع اكتشاف الوجوه الجديدة، ويتعلق الأمر بكل من بن رحمة وتاهرات والحارس جيانين لأجواء الخضر، حيث عمل رفقاء القائد مجاني على تسهيل عملية اندماجهم، ومن المنتظر أن يكون الثلاثي الجديد أمسية اليوم قبل انطلاق الحصة المسائية على موعد مع لقاء مع الصحفيين بالمنطقة المختلطة من الساعة (16,00)، علما وأن الخضر سيتدربون اليوم بمعدل حصة واحدة بمركز سيدي موسى، أما الحصة التدريبية لنهار الغد فستجرى على الأرضية الرئيسية لملعب 5 جويلية.
من جهة أخرى سيفصل الطاقم الطبي في قضية بقاء المدافع مهدي زفان في معسكر الخضر من عدمه.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.