مرشحين لخلافة غوركوف في المنتخب الجزائري

30 مارس 2016
مرشحين لخلافة غوركوف في المنتخب الجزائري 24
A+
A-

كل من هؤلاء المدربين يملك سيرة ذاتية جيدة، بجانب خبرتهم الكبيرة في الكرة الأفريقية، إذ يعتبر الرباعي من أكبر الأسماء التي تولت تدريب فرق أفريقية، بل وحققوا إنجازات ضخمة.

يرشح لكم موقع الخضرة مجموعة من المدربين لتولى الإدارة الفنية للمنتخب الجزائري خلفاً للمدرب الفرنسي كريستيان غوركوف الذي قدم إستقالته اليوم  لرئيس الاتحاد محمد روراوة، الذي بدأ في البحث عن خليفة له

المدرب الفرنسي اجتمع بكوادر المنتخب عقب تعادل الفريق 3/3 مع مضيفه منتخب إثيوبيا أمس الثلاثاء ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بالجابون عام 2017 وأبلغهم بأن مباراة إثيوبيا هي الأخيرة له على رأس الجهاز الفني و تمنى لهم حظا سعيدا في بقية المشوار.

الاختيارات تبدو كثيرة أمام الاتحاد الجزائري بالنظر إلى تواجد العديد من الأسماء العاطلة عن العمل في هذه الفترة ، وأسماء أخرى مستعدة للتخلي عن مناصبها من اجل تدريب الخضر بحثاً عن راتب شهري عالٍ، إلى جانب أن مشاركة الجزائر في كأس العالم بالنظر إلى حظوظها في بلوغ المونديال للمرة الخامسة تبدو وافرة جداً.

المدرب الجزائري جمال بلماضي المدرب الحالي لنادي لخويا القطري على رأس الأسماء المرشحة لخلافة غوركوف، وهو نفس الاسم الذي تردد كلما اقترب حدوث تغيير في الجهاز الفني للمنتخب الجزائري ، وخاصة بعد نجاحه في قيادة الفريق القطري إلى التتويج بلقب الدوري المحلي مرتين ثم نجاحه مع منتخب العنابي في نيل لقب خليجي 2014.

ويحظى بلماضي بدعم عدة جهات تطالب الإتحاد بمنحه الفرصة خاصة انه يمزج بين خبرة ومؤهلات المدرب الأجنبي وفي نفس الوقت فهو محسوب على المدرب الوطني المحلي ، غير أن تعيينه في مثل هذه المرحلة يُعد أمراً مستبعدا بالنظر إلى قوة الاستحقاقات التي تنتظر الخضر في وقت يفتقر فيه بلماضي للخبرة الكافية التي تساعده على مواجهات المنافسين الأفارقة.

الارجنتيني مارسيلو بييلسا  ويُعد من المدراء الفنيين المعروفين بصرامتهم وانضباطهم ، بعدما اثبتت التجارب السابقة قدرته الكبيرة بعدما نجح في فرض الانضباطية على نجوم المنتخب الأرجنتيني الذين دربهم من عام 1998 وحتى 2004 ، كما أن نجاح تجربته مع منتخب تشيلي المتواضع ، والذي قاده لبلوغ نهائيات مونديال جنوب افريقيا 2010 وأوصله إلى الدور الثاني، يحفز الاتحاد الجزائري كثيراً على الاستعانة بخدماته.

ميلوفان راييفاتش الصربي هو أحد أصحاب أكبر إنجاز أفريقي بكأس العالم، بعدما قاد المنتخب الغاني لربع النهائي عام 2010، قبل خروج درامي أمام أوروجواي.

آخر عمل لـ«راييفاتش» كان في قطر، حيث لم ينجح مع «العنابي»، خاصًة أنه أقيل بعد الخسارة 2-1 من فيتنام في تصفيات كأس العالم 2014

فيليبي سكولاري مدرب السيليساو السابق ، الذي حتى وإن وافق على تدريب الجزائر فإن حظوظ نجاحه تبقى ضئيلة لعدم إلمامه بمعطيات مغامرته الأفريقية ، شأنه شأن الإيطاليان مارسيلو ليبي وجيوفاني تراباتوني والفرنسي باتريك فييرا.

وبحسب مصادر من الاتحاد الجزائري , الفاف بصدد القيام بصفقة على نار هادئة لاختيار مدرب جديد للمنتخب الجزائري ، خاصة ان الوقت في صالحه ، طالما ان المدرب الجديد، وإن تم تعيينه سوف يباشر عمله بعد أشهر.

رئــيس الفاف اقر لمقربيه رفضه ان يتولى اي مدرب فرنسي شؤون المنتخب الوطني دون ان يوضح مصدرنا الاسباب حول ذلك ، اما بخصوص هوية المدرب القادم فلم يرد المصدر ان يفصح لنا عن هويته مؤكدا فقط بانه سيكون من طينة الكبار كما ان بوقرة سيتواجد في الطاقم الفني الجديد بحلول المدرب الجديد الذي سيمضي رسميا عقده نهاية جوان المقبل بعدد ان تم الاتفاق على كل شيء بين الفاف و المدرب الذي لاتزال هويته مجهولة

 

تعليقات الزوار ( 2 )

  1. المدرب القادم لازم يكون زكو مزير. كيما سعدان ولا بلماضي او الاثنين معا . مع الصرامة….. كما فعل حليلو زيتش مع جيل سعدان……… اما بخصوص المدرب العالمي هذا زيادة فقط…… البرازيل خسرت من المانيا0-7 في كاس العالم 2014 وهذه هي كرة القدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.