روراوة يتعرض للخيانة من كوادر المنتخب الوطني

3 أبريل 2016
روراوة يتعرض للخيانة من كوادر  المنتخب الوطني 24
A+
A-

كشفت مصادر من محيط الفاف، بأن روراوة جد غاضب من بعض “كوادر” المنتخب الوطني، بسبب مساندتهم للمدرب كريستيان غوركوف ومطالبتهم، عبر وسائل الإعلام بضرورة بقائه على رأس العارضة الفنية لـ”الخضر”، واستنادا إلى مصادرنا، فإن روراوة لم يتجرع لحد الآن ما قام به “كوادر” الخضر على هامش المباراة أمام منتخب إثيوبيا، سيما المواجهة الأولى التي لعبت بالجزائر، عندما طلب فيغولي من زملائه، بعد افتتاحه باب التسجيل، التوجه برفقته إلى دكة الاحتياط ومعانقة “الكوتش” غوركوف، في رسالة واضحة منهم عن ارتباطهم به ومساندتهم له.

إلى ذلك، اعتبر رئيس الفاف التصريحات التي أدلى بها اللاعبون للصحافة بعد نهاية المباراة بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، على غرار ماندي، فيغولي، براهيمي وبودبوز، غير مقبولة وتدخلا في شؤون لا تعنيهم.

وأكد روراوة لبعض مقربيه بأن تصرف اللاعبين اتجاهه كان بمثابة الخيانة، خاصة بعد الذي حدث في الطائرة خلال رحلة العودة من أديس أبابا إلى الجزائر، عقب نهاية المباراة الثانية، حيث لم يهضم رئيس الفاف عدم إخباره باللقاء الخاص الذي يكون جمع المدرب غوركوف مع بعض اللاعبين في الطائرة، والذي أعلمهم خلاله بأنه لن يتراجع عن قرار مغادرة المنتخب الوطني.

في ذات السياق، من الممكن جدا أن يغيّر رئيس الفاف مستقبلا تعامله مع اللاعبين، انتقاما منهم بسبب خروجهم عن طاعته، حيث كان من المفروض أن يبقى ولائهم لرئيس الفاف وليس للمدرب، هو الذي كان وراء التحاق معظمهم بصفوف المنتخب الوطني، ناهيك عن الامتيازات العديدة التي يضمنها لهم تواجدهم في المنتخب الوطني.

من جهة أخرى، وموازاة مع رحيل المدرب غوركوف،  ينتظر أن يعيد رئيس الفاف النظر في بعض الأمور داخل المنتخب الوطني، ومن بينها اتخاذ بعض الإجراءات التأديبية في طريق إعادة ترتيب بيت الخضر.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.