الألعاب الأولمبية 2016 : المنتخب الأولمبي يبرمج 3 ودّيات وسلسلة معسكرات

7 مايو 2016
الألعاب الأولمبية 2016 : المنتخب الأولمبي يبرمج 3 ودّيات وسلسلة معسكرات 24
A+
A-

أعلن السويسري “بيار أندريه شورمان” مدرب منتخب الجزائر الأولمبي لكرة القدم، السبت، عن برمجة 3 ودّيات وسلسلة معسكرات بينهما واحد في المرتفعات تأهبا لخوض الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو (4 – 21 أوت 2016)، ومراهنة نخبة أقل من 23 سنة على الاستفادة من كافة الأوراق الرابحة بعد غياب استمرّ 36 عاما.

في تصريحات بثتها إذاعة الجزائر الدولية، أوضح “شورمان: “تمّ الاتفاق على إجراء تربص في مرتفع بلد سيتم الكشف عنه قريبا، كما سنسافر إلى “ريو” مبكرا لتمكين اللاعبين من التعود على المناخ”.

وتابع “شورمان” (55 عاما): “نحن بصدد إعداد برنامج سيرتكز على مجموعة تربصات ومباريات ودية من المحتمل أن يكون عددها ثلاثة”، وعن اللاعبين الذين سيتم استدعاؤهم، أوعز الناخب الوطني: “نعمل بالتنسيق مع الأندية لتشكيل المجموعة التي تدافع عن الألوان الوطنية، بعدما قمنا بوضع قائمة موسعة تضم طبعا لاعبين يتجاوز سنهم 23 سنة”.

وبالنسبة لمنافسي الخضر “الأرجنتين، البرتغال والهندوراس”، ذكر “شورمان”: “شرعنا في دراسة طريقة لعب الخصوم، لكن الأهمّ هو التركيز على مردود لاعبينا، ولدي فكرة عن الذين يملكون مستوى جيد، وعلينا الرفع من مردودنا للارتقاء إلى المستوى المطلوب، مع اللعب دون عقدة وكسب التجربة”.

وسيباشر الخضر المغامرة بمواجهة “الهندوراس” في الرابع أوت القادم، قبل التباري مع “الأرجنتين (السابع أوت بريو)، ثمّ اختتام الدور الأول ضدّ البرتغال (العاشر أوت بمدينة بلو أوريزونتي).

ويتطلع “شورمان” للاستفادة من خدمات نجوم الصف الأول أمثال “ياسين براهيمي” (أف سي بورتو البرتغالي)، “رياض محرز” (لايستر سيتي الانجليزي)، و”إسلام سليماني” (سبورتينغ لشبونة البرتغالي)، لكن الأمر يصطدم بعدم تصنيف الأولمبياد ضمن “تواريخ الفيفا”، ما يسمح للنوادي الأوروبية بالاعتراض، تماما مثل وجوه مغتربة شابة وقعت رهينة “فيتو” حرمها من دورة السينغال الأخيرة.

ويتيح التوافق المحتمل بين الاتحاد الجزائري مع النوادي الأوروبية المعنية، تمكين الخضر من أوراق رابحة إضافية، حيث سيتسنى تفعيل من جرى ذكرهم آنفا، فضلا عن محترفي ما دون 23 عاما على منوال “رامي بن سبعيني” (مونبولييه الفرنسي)، “نبيل بن طالب” (توتنهام الانجليزي) و”محمد السعيد بن رحمة” (أنجي الفرنسي) إضافة إلى “فارس بهلولي” (موناكو الفرنسي)، “إسماعيل بن ناصر” (الأرسنال الانجليزي)، “زين الدين مشّاش” (أف سي تولوز الفرنسي)، و”آدم أوناس” (بوردو الفرنسي)، طبعا إن جرى تأهيل الرباعي الأخير الذي يستطيع بحيويته وسرعته أن يمنح عمقا أكبر لصغار المحاربين الباحثين عن التحليق عاليا في السماء البرازيلية هذا الصيف.

يُشار إلى أنّ “شورمان” حضّر مخططا بديلا يقضي بإقحام الثلاثي “رفيق حليش”، “رياض بودبوز” و”كارل مجاني” مع صغار الخضر، وتبقى الفترة القادمة كفيلة بحسم المسألة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.