رياض محرز يتصدر الواجهات الأولى للصحافة الرياضية الجزائرية

8 مايو 2016
رياض محرز يتصدر الواجهات الأولى للصحافة الرياضية الجزائرية 1

افتتحت الصحافة الرياضية الجزائرية واجهتها الأولى بالحدث الإنجليزي الكبير والمتمثل في تتويج نادي ليتسر سيتي بلقب البرميير ليغ لأول مرة في تاريخه، خاصة صور الاحتفالات الضخمة التي عاشها ملعب كينغ باور ستاديوم قبل وبعد مباراة إيفرتون، التي فاز بها رفقاء فاردي بثلاثة أهداف لهدف.

وتوسعت الصحافة الجزائرية خاصة الرياضية منها، في تغطية الحدث الإنجليزي الذي صنعه النجم رياض محرز ورفاقه، حيث لخصت يومية “الخبر الرياضي” التتويج في عنوان “محرز وليستر فوق سقف إنجلترا”، وهو نفس العنوان الذي افتتحت به يومية لوبيتور الناطقة بالفرنسية، في حين كانت يومية كومبيتيسيون الناطقة بالفرنسية قد اختارت عنوانا رئيسياً يقول: “محرز الساحر، وليستر هائل”.

وغاصت الصحافة الجزائرية بشكل كبير في طريقة احتفال محرز باللقب الغالي، لا سيّما رفعه للراية الجزائرية الخضراء والحمراء والبيضاء، حيث كان محرز اللاعب الوحيد في تعداد ليستر الذي فضّل حمل علم بلده، من دون بقية زملائه، سواء الإنجليز أو الأجانب، وهو ما اعتبرته الصحافة الجزائرية مفخرة لملايين الجزائريين، ولا سيما أن لقب ليستر تحول إلى تتويج جزائري.

كما سلطت الصحافة الرياضية الجزائرية الأضواء على زوجة محرز الهندية ريتا التي ظهرت لأول مرة بملعب كينغ باور ستاديوم بجانب رياض، وبينهما البنت رعاية صاحبة الـ8 أشهر، حيث تفنن المصورون الإنجليز في متابعة رياض وعائلته الصغيرة وبدورها استغلت الصحافة الجزائرية الحدث وبحثت في كل صغيرة وكبيرة تخص زوجة محرز التي ظهرت برفقة والدة فنان منتخب الأفناك وشقيقه وحيد، وكذا شقيقته الكبرى.

وقدّمت الصحافة الجزائرية صورة كبيرة عن الحياة الاجتماعية السعيدة لمحرز من خلال التجاوب الواضح بين والدة رياض وزوجته الجديدة فوق الميدان، ما سمح لابن سارسيل الباريسية بتقديم مردود مميز مع ليستر هذا الموسم.

ولم تنس الصحافة الجزائرية المحلل المصري المشاكس ميدو الذي وفى بوعده وحلق شعره على الهواء مباشرة من استديو “بي إن سبورت” في الدوحة حيث تناقلت الصحف الجزائرية صورة ميدو، وهو يحلق شعره واض

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.