لاتسيو يهزم الإنتر ويعبر للمربع الذهبي في كأس إيطاليا

  • 31 يناير 2017
  • لا يوجد

تأهل فريق لاتسيو للدور قبل النهائي من كأس ايطاليا لكرة القدم، بعد فوزه على مضيفه انتر ميلان بهدفين مقابل هدف، مساء اليوم الثلاثاء، على استاد “جوزيبي مياتزا” في لقاء دور الثمانية من البطولة.

سجل البرازيلي فيليبي اندرسون هدف التقدم للضيوف في الدقيقة (20) من رأسية رائعة، وأضاف الارجنتيني لوكاس بيليا الهدف الثاني للاتسيو من ضربة جزاء (56)، بينما سجل الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش هدف إنتر الوحيد من رأسية رائعة في الدقيقة (84).

وشهدت المباراة طرد البرازيلي جواو ميراندا، مدافع انتر، في الدقيقة (55)، بعد ان تسبب في ضربة جزاء، كما تعرض الروماني ستيفان رادو، مدافع لاتسيو، للطرد في الدقيقة (76).

ولحق نسور لاتسيو بفريقي نابولي ويوفنتوس، اللذين حسما تأهلهما للمربع الذهبي بالفوز على فيورنتينا وميلان، على التوالي، الأسبوع الماضي، في المقابل تعرض انتر لخسارة مفاجئة بعد 7 انتصارات متتالية في الدوري، وقبل لقاء يوفنتوس، الأحد المقبل ضمن منافسات الدوري.

لعب الايطالي ستيفانو بيولي، مدرب انتر ميلان، بطريقة (4-2-3-1)، في المقابل، لعب الايطالي سيموني إنزاجي، مدرب النسور، بطريقة (4-3-3).

جاءت بداية اللقاء قوية من الفريقين، خاصة من أصحاب الارض الذين هددوا مرمى الضيوف عبر تسديدة قوية من كوندوجبيا ارتطمت في القائم وحرمت انتر من التقدم، في المقابل اعتمد لاتسيو على الهجمات المرتدة والتحول السريع من الدفاع للهجوم.

وترجم اندرسون فاعلية فريقه لاتسيو بهدف التقدم مستغلا عرضية زميله بارولو ولعب الكرة برأسه لتمر على يسار حارس الانتر في طريقها لهز الشباك (20).

وفشل لاعبو انتر ميلان في ادراك التعادل خلال باقي احداث الشوط الاول بعدما اعتمد لاعبو لاتسيو على التأمين الدفاعي واغلاق المساحات لدي لاعبي انتر ميلان علاوة على ايقاف خطورتهم بالطرق المشروعة وغير المشروعة لينتهي الشوط الاول بتقدم لاتسيو بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، شارك جواو ماريو وايكاردي على حساب بالاسيو وبانيجا الا ان الضيوف حافظوا على خطورة هجماتهم وتقدمهم وهددوا مرمى الانتر في اكثر من فرصة.

وتسبب جواو ميراندا في ضربة جزاء لمنافسه لاتسيو بعد ان اعاق روجيري داخل منطقة الجزاء لم يتردد حكم اللقاء في احتسابها ضربة جزاء مع طرد ميراندا (55)، وترجم ضربة الجزاء الارجنتيني لوكاس بيليا لهدف ثان للضيوف (56).

استعاد انتر ميلان سيطرته على اللقاء بعد تأخره بهدفين وهدد البديل الارجنتيني ماورو ايكاردي والكرواتي مارسيلو بروزوفيتش وجواو ماريو مرمى الضيوف عبر تسديدات قوية تصدى لها ماركيتي، حارس لاتسيو، ببراعة.

وتعرض رادو، مدافع لاتسيو، للطرد بعد حصوله على الانذار الثاني في الدقيقة (76) بسبب اعاقته ايكاردي ، وسدد بروزوفيتش كرة قوية مرت بجوار القائم، بينما اجرى مدرب لاتسيو تبديلات دفاعية لتأمين تقدمه بهدفين.

وتمكن الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش من تقليص الفارق لاصحاب الارض من رأسية قوية مستغلا تمريرة رأسية من زميله كاندريفا في الدقيقة (84).

وفشل لاعبو انتر ميلان في ترجمة محاولاتهم لادراك التعادل خلال الدقائق المتبقية وسط استبسال دفاعي وتألق من ماركيتي لتنتهي المباراة بفوز لاتسيو على انتر (2-1) وتأهله للمربع الذهبي.