العيفاوي يعتبر أحداث سعيدة أكثر خطورة من القاهرة !

16 أبريل 2012

العيفاوي يعتبر أحداث سعيدة أكثر خطورة من القاهرة ! 23يعتبر لاعب إتحاد العاصمة عبد القادر العيفاوي الذي تلقى إصابة خطيرة من قبل أنصار مولودية سعيدة ، أن ما عاشه في ملعب سعيدة أكثر خطورة عن ما حدث له رفقة المنتخب الوطي الجزائري سنة 2009 في مصر بعد إعتداء ات الشعب المصري على وفد الخضر كما يعلم الجميع .

و في تصريح له على القناة الإفتراضية ” دزاير واب تيفي ” قال لاعب وفاق سطيف سابقا أنه لو كان يعلم أن الأمور ستصل إلى هذا الحد فمن الأفضل التنازل عن النقاط أو البقاء في الجزائر العاصمة وعدم السفر إلى سعيدة لخوض اللقاء من أجل العودة على متن سيارة الإسعاف و تلقى طعنات بأسلحة بيضاء .

” لم أشعر للطعنة التي تلقتيها “

أما عن الإعتداء بالسلاح الأبيض تجاه لاعب الخضر سابقا ، أكد هذا الأخير أنه لم يشعر عن تلقيه طعنة بالخنجر حيث كان مركز على الإصابة الذي تلقاها على رأسه و فجأة شعر بشيء ساخن فإنتبه لقميصه أين علم بأنه تلقى إعتداء من قبل أحد الأنصار الذي وجه له العيفاوي رسالة و قال له بالكلمة ” ربي يهديك ” .

” في بعض الأحيان أفكر في الإعتزال “

و كشف المدافع العيفاوي أنه في بعض الأحيان يفكر في الإعتزال نهائيا عن ممارسة كرة القدم خاصة عندما يشاهد مثل هذه الأحداث السيئة ، مشيرا أن من الأفضل البقاء مع العائلة بدل من المغامرة بحياتك من أجل لعبة .

يحمل الجميع مسؤولية ما حدث …

و من خلال تصريحاته ، أضاف عبد القادر العيفاوي أنه يحمل الجميع مسؤولية أعمال الشغب التي حدثث بالملعب ، حيث قال أن مسيري مولودية سعيدة و الأنصار هم السبب ، كما إنتقد رئيس النادي السيد محمد خالدي الذي أشعل نار الفتنة قبل اللقاء .

فيما جنب الأمن عن ما حصل حيث قال أن رجال الشرطة لم يستطيعوا فعل أي شيء أمام عدد كبير من الأنصار .


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.