إدارة النادي تلقت المراسلة أمس وحناشي يطعن الكاف تعاقب رسميا شبيبة القبائل لسنتين

14 أكتوبر 2014

تلقت إدارة شبيبة القبائل، أمس، مراسلة من قبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، مفادها أن الشبيبة معاقبة رسميا لموسمين من طرف الهيئة الكروية الإفريقية، على خلفية مقتل الكاميروني ألبير إيبوسي.

الخبر حل كالصاعقة على رئيس الشبيبة محند شريف حناشي، الذي صرح ليلة أول أمس بعد خروجه من مقر الكاف بالقاهرة بأنه لا أثر لعقوبة فريقه في الكاف، وأن الشبيبة ستكون حاضرة في النسخة القادمة لرابطة أبطال إفريقيا.

ولم تمر على تصريحات شبيبة القبائل محند شريف حناشي، إلا ساعات قلائل، حتى تلقت إدارة فريقه أمس مراسلة رسمية من الكاف، عبر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، تعلمها أن الشبيبة معاقبة رسميا لموسمين، وهي المراسلة التي جعلت حناشي، يقرر إيداع طعن على مستوى “الكاف” على وجه السرعة.

وبالعودة إلى حيثيات القضية، أشارت مصادر “الخبر” إلى أن مراسلة “الكاف” وصلت مكتب النادي القبائلي في حدود الساعة العاشرة صباحا، الأمر الذي جعل سكرتير النادي يرسل فاكسا على وجه السرعة لحناشي كي يقوم بالإجراءات اللازمة.

محامي الفريق شرع في إجراءات الطعن والشبيبة تراسل “التاس”

وعلى ضوء ما سلف، أكد الرئيس حناشي في عين المكان على ضرورة عدم تضييع الكثير من الوقت، والشروع في إجراءات الطعن، خصوصا وأن محامي الفريق تنقل إلى مصر جالبا معه الوثائق التي تبرز، على حد تعبيره، براءة إدارة النادي مما حصل في قضية مقتل إيبوسي، كما أن حناشي أكد أن الشبيبة ستراسل المحكمة الرياضية الدولية “التاس” بلوزان السويسرية مباشرة بعد عودة الفريق إلى الجزائر، والذي سيتم اليوم، على حد تعبيره.

أبو ريدة ورئيس لجنة الأندية المصرية تعهدا بالوقوف إلى جانب الشبيبة

وبالنسبة للجانب المصري، الممثل في الرجل القوي في “الكاف” هاني أبو ريدة، ومستشار نادي الزمالك مرتضى منصور، بالإضافة إلى رئيس لجنة الأندية المصرية، فقد تعهدوا بالوقوف إلى جانب الشبيبة إلى غاية استرداد حقها، على اعتبار أنها مظلومة في قضية لا علاقة لها بها لا من بعيد ولا من قريب.

مراسلة الكاف وصلت “الفاف” يوم الثلاثاء الماضي

المثير للدهشة، على حد تعبير مسيري الشبيبة، هو سبب تماطل “الفاف” في إرسال قرار عقوبات “الكاف” والمؤرخة بـ8 أكتوبر إلى غاية أمس 13 من نفس الشهر، وكأن هناك مؤامرة، على حد تعبير حناشي، الذي بدا جد غاضب من هذا الأمر أمس في القاهرة، وفتح النار على مسؤولي الكرة في بلادنا، وتوعد بكشف العديد من الأمور في القريب العاجل.

الأنصار يشككون في وجود مؤامرة ويشتمون رائحة الخيانة

من جانبهم، أكد أغلب أنصار شبيبة القبائل الذين تحدثت إليهم “الخبر” أمس، أن الصدمة قوية ومدوية عليهم، وذهب البعض منهم إلى المطالبة بتنظيم مسيرة احتجاجية والتنديد بتواطؤ بعض مسؤولي الكرة في بلادنا، حيث أكد العديد منهم أن هناك مؤامرة تحاك لتحطيم النادي القبائلي، وسيقفون بالمرصاد إلى كل هذه المحاولات.

حناشي: “ما يحصل مهزلة ولن نسكت على هذا الظلم”

وفي تصريح مقتضب للرئيس حناشي لـ«الخبر”، أكد هذا الأخير قائلا: “ما حصل مهزلة حقيقية وأمر لا يمكن بأي حال من الأحوال تقبله، وصدقوني بأننا لن نسكت على هذا الظلم، وسأدافع عن الشبيبة في كل الهيئات حتى نسترد حقها، ونقف في وجه بعض من يريد أن يشوه صورتها”.

قرباج: “ننتظر نتائج طعن الشبيبة قبل الإعلان عن الأندية المشاركة قاريا”

وفيما يخص رئيس الأندية المحترفة محفوظ قرباج، فقد أكد هذا الأخير لـ«الخبر” أن القضية تتعدى الآن هيئته، وأصبحت من اختصاص “الفاف” والرئيس حناشي. وأما بخصوص الأندية التي ستشارك في المنافسات القارية، أكد قرباج: “لم نرسل أي قائمة إلى الكاف، وبعد ثبوت معاقبة الشبيبة رسميا لموسمين، أكد لي مسؤولو هذا النادي بأنهم سيودعون طعنا، ومن خلال نتائجه سنعلن عن هوية الفرق التي ستدافع عن الألوان الوطنية في رابطة الأبطال الإفريقية وكأس الكنفدرالية الإفريقية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.