المنتخب الوطني : غوركوف يجرب خطة المهاجم الوهمي الالمانية

15 أكتوبر 2014
المنتخب الوطني : غوركوف يجرب خطة المهاجم الوهمي الالمانية 1

لعل الكثير استغرب تغييرات المدرب في اخر المباراة حيث قام بتجريب خطة المهاجم الوهمي الالمانية والتي هي من مميزات يواكيم لوف مدرب المانيا أنه مدرب مرن .. لا يُصر على آرائه ..

يعتبر تشكيل 4-3-3 من أكثر تشكيلات كرة القدم مرونة حيث أنه يسمح بمشاركة جميع أعضاء الفريق في أي جزء من اللعب من اللعب سواء الدفاعي أو الهجومي بسبب المساحة المتوافرة في في وسط الملعب نتيجة تواجد ثلاثة لاعبين وحسب ، وهو يتميز أيضاً بالقدرة على التحول إلى أشكال مختلفة مع تراجع أو تقدم لاعبي الخط الأمامي أو الخلفي(نقطة سنعود لها لاحقاً ) ، ويتوزع اللاعبون في هذا التشكيل على أربعة مدافعين( اثنان منهم يشغلان مركز قلب الدفاع واثنان يشغلان الظهيرين الأيمن والأيسر ) وثلاثة لاعبين في الوسط ( منهم لاعب ارتكاز ولاعبي وسط صريحين أحدهما متقدم قليلاً والآخر متراجع قليلاً ) وثلاثة مهاجمين (اثنان منهما على الأطراف كالأجنحة ورأس حربة صريح أو وهمي ) .‬

‫التطبيق التكتيكي ‬

‫كما ذكرنا سابقاً فإن تشكيل 4-3-3 من أمرن التشكيلات الكروية لأنه قابل للتحول إلى مجموعة من الأشكال حسب نوعية اللاعبين المشاركين أكانت دفاعية أو هجومية منها خطة 3 -4-3 في حال تقدم أحد الظهيرين في تشكيل هجومي ويمكن أن تتحول إلى 4-5-1 مع تراجع مهاجمي الأطراف في تشكيل دفاعي أو حتى 3-6-1 كما في حال تقدم أحد الظهيرين وتراجع لاعبي الأطراف ، ومن الممكن أن تكون تكون هذه الخطة ذات طابع هجومي في حال كان لاعبا الوسط ذي نزعة هجومية أو ذات طابع دفاعي في حال تم استعمال لاعبي ارتكاز من ثلاثي الوسط .‬

‫نقاط قوتها وضعفها : ‬

‫إحدى أهم نقاط قوة خطة 4-3-3 أنها تتميز بالمرونة والقدرة على التحول إلى عدة أشكال والسماح بمشاركة جميع عناصر الفريق في كافة مناحي اللعب، كما أنها تمنح اللاعبين المساحة للحركة عرضياً وطولياً وهي مثالية للاعبين المهاريين والسريعين مما يجعلها خطة ديناميكية للغاية ، لكنها بالمقابل لا تحوي العدد الكافي من اللاعبين في خط المنتصف مما يجعل من عزلهم أسهل وبالتالي يمكن فصل الدفاع عن الهجوم مما يعني أنها ليست من الخطط المحبذة للفرق البدنية أو التي لا تجيد الاستحواذ والتحرك مع الكرة أو بدونها .‬

‫المهاجم الوهمي :‬

‫هو أحد أهم المراكز التكتيكية التي لمعت في الآونة الأخيرة وكثر الحديث عنه حيث كان نوعاً من الثورة في الخط الأمامي، وقد زادت شهرته بعد نجاح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في شغله مع نادي برشلونة الذي يمكن اعتباره أفضل فريق طبق خطة 4-3-3 وأثبت أنها أنجح التشكيلات لاستعمال هذا المركز ، وفي تعريف بسيط له هو المهاجم الأوسط أو المحوري في ثلاثي الهجوم في الخطة لكنه يتوقع بشكل أقرب لخط المنتصف منه لمنطقة الجزاء والهدف منه خلق مشاكل لقلبي دفاع الفريق الذين يضطرون إلى ترك مراكزهم لمراقبته مما يفتح مساحات لبقية الزملاء خاصة الأجنحة للاستغلالها ، ويعتبر هذا المركز من أصعب المراكز في عالم كرة القدم لأنه بحاجة للاعب عبقري لشغله حيث يتطلب السرعة الانفجارية والمهارة والقدرة على استغلال المساحات وحسن التمرير القصير تبادل الكرات بأسلوب واحد اثنين لتأمين اسرع اختراق ممكن ، كما يتطلب نظرة شمولية لأرضية الملعب لتموين الزملاء الذين يندفعون لاستغلال المساحات التي يتركها.‬

أشهر منتخبات كأس العالم التي تطبقها ‬

‫المتنخب الاسباني هو أشهر المنتخبات التي تطبقها ، كيف لا ومعظم لاعبيه (خاصة الوسط ) من برشلونة الذي يعتبر أفضل نموذج ثوري لهذه الخطة ، يأتي بعده المنتخب الأرجنتيني الذي عدل من تشكيله الأصلي 3-5-2 إلى 4-3-3 من أجل الاستفادة من قدرات ليونيل ميسي كمهاجم وهمي ومنحه الراحة اللازمة التي يمتلكها مع برشلونة، وهناك هولندا أيضاً والتي يعتبر اعتمادها لهذا التشكيل منطقياً لكونها من اخترع الكرة الشمولية، وكذلك هناك فرنسا التي تطبقها بحسب الحاجة ، أما آخر المنضمين للنادي فهو منتخب إيطاليا الذي اعتمدها كجزء من خطة تغيير العقلية الدفاعية والاتجاه نحو اللعب الجمالي ، لكنه بالمقابل يغير بها كثير وإن كان شبه ثابت على مسألة المهاجم الوهمي حيث لا يعتمد برانديلي مهاجماً صريحاً يمنح الفريق العمق كما كان سبقوه ، ويبقى المنتخب البرتغالي الأكثر دفاعية في أسلوب تطبيق هذه الخطة رغم وجود كريستيانو رونالدو الذي يتحمل بشكل كبير العبء الهجومي

أهم اللاعبين المفتاحيين في خطة 4-3-3 في المنتخبات العالمية

ليونيل ميسي الذي يشغل مركز المهاجم الوهمي.

أندريا بيرلو في مركز الارتكاز.

أندريس إنيستا مركز الجناح الأيسر.

تشافي هيرنانديز مركز لاعب الوسط المتقدم.

بول بوغبا لاعب الارتكاز في منتخب فرنسا.

كريستيانو رونالدو في مركز الجناح الأيسر الصريح .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.