الفريق الوطني :الخضر في مقابلة ضد النيجر قبل المواعيد الحاسمة في جوان

26 مايو 2012

الجزائر – سيواجه المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم يوم السبت نظيره النيجيري في مقابلة ودية دولية بملعب مصطفى تشاكر للبليدة (الثامنة و النصف مساء) ترقبا للمقابلات الثلاثة المبرمجة في جوان في اطار تصفيات المنديال 2014 و كاس افريقيا للامم 2013 الموصوفة ب”بالحاسمة”.الفريق الوطني :الخضر في مقابلة ضد النيجر قبل المواعيد الحاسمة في جوان 23

سيخوض “الخضر” غمار الميدان بمناسبة هذه المقابلة امام فريق شارك في كاس افريقيا للامم 2012 الذي جرى في الغابون و غينيا الاستوائية و هذا ثلاثة شهور بعد خرجتهم التي توجت بالفوز في بنجول امام غامبيا (2-1) في 29 فيفري في اطار مقابلة الذهاب من الدور الثاني لتصفيات كاس افريقيا للامم 2013.

و رغم الطابع الودي لهذا الموعد يراهن المدرب الوطني وحيد حليلوزيتش على فوز امام النيجر الذي يقوده المدرب الفرنسي رولاند كوربي. و قد اكد حليلوزيتش خلال ندوة صحفية عقدها يوم الخميس بالبليدة انه “حدد مع اللاعبين هدف الفوز بكل مقابلاتنا بما فيها مقابلة يوم السبت ضد النيجر حتى ان كانت ودية”.

هناك عدة لاعبين سيغيبون عن هذا الموعد الودي بسبب الجروح التي تلقوها و هم مجيد بوقرة (لخوية/قطر) و لياسين كدامورا (ريال سوسييداد/ اسبانيا) محمد امين عودية (وفاق سطيف) عز الدين دوخة (اتحاد الحراش) عبد المؤمن جابو (وفاق سطيف) السعيد بلقاسم (شبيبة القبائل).

و رغم هذه الوضعية “الحرجة” بالنسبة لحليلوزيتش فانه ينوي الفوز بالمقابلة للحفاظ على ثقة المجموعة و الحرص على عدم الانهزام منذ توليه المنتخب في جويليا 2011. اللاعبون ينتابهم نفس الشعور بالفوز امام النيجيريين و تغمرهم ارادة كبيرة في ذلك.

و صرح سفيان فاغولي من فريق فالانسيا (رابطة اسبانيا) قائلا “قدمنا الى هنا لتحضير المقابلات الاربعة الهامة جدا للتاهل لكاس افريقيا للامم و كاس العالم المقبلة. لقد عملنا بجد ترقبا لهذه المقابلات. و قبل هذا هناك مقابلة النيجر التحضيرية التي سنعمل كل ما في وسعنا للفوز بها”. اما المدافع و الهداف عبد الرحمان حشود من وفاق سطيف فيرى ان المقابلة امام النيجر مفيدة جدا.

و اشار ان “هذا الموعد سيكون بالنسبة لنا اختبارا. انا انوي بذل كل جهدي اذا شاركت في المقابلة. سيبدي كل اللاعبين كل ما في وسعهم ليكونوا في احسن لياقة للمقابلات الاربعة بدءا من مقابلة النيجر ثم المقابلات الثلاثة التي ستكون هامة جدا نظرا للرهانات المتوقفة عليها”.

ستسمح المقابلة ضد النيجر بعودة “الخضر” الى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة حيث يعود اخر حضور المنتخب الى هذا الملعب الى 12 نوفمبر 2011 في مقابلة ودية امام تونس (الفوز 1-0). يوجد المنتخب الوطني في تربص مغلق منذ يوم الاثنين بالمركزالتقني الوطني لسيدي موسى (الجزائر العاصمة) سيدوم الى غاية 16 جوان.

سيبدا “الخضر” في التصفيات لمنديال 2014 بمقابلة امام رواندا في 12 جوان بالبليدة ثم ضد مالي في 19 جوان ربما في باماكو. سيختمون هذه السلسلة بمقابلة العودة للدور الثاني من تصفيات كاس افريقيا للامم 2013 ضد غامبيا في 15 جوان بالبليدة.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.