باريس سان جيرمان يحسم مواجهة أولمبيك ليون لصالحه بفوز ثمين

  • 17 سبتمبر 2017
  • لا يوجد

حسم باريس سان جيرمان مواجهة أولمبيك ليون لصالحه بفوز ثمين ومستحق على ضيفه، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأحد في قمة منافسات الجولة السادسة.

سجل ثنائية الفريق الباريسي مدافعي ليون مارسيلو وجيريمي موريل بالخطأ في مرمى فريقيهما، في الدقيقتين 75 و86، ليحقق العملاق الباريسي العلامة الكاملة بست انتصارات متتالية في الصدارة، برصيد 18 نقطة، بينما نال ليون خسارته الأولى هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز الخامس.

وجد باريس سان جيرمان صعوبات كبيرة خلال المباراة، حيث حاصر منافسه طوال الشوط الأول، إلا أنه لم يهدد المرمى سوى بضربة رأس لتياجو سيلفا، وفرصة أخرى لنيمار، بينما تعطلت المفاتيح الهجومية الأخرى كيليان مبابي وجوليان دراكسلر وكافاني وكذلك ظهيري الجنب داني ألفيس وكورازوا.

على الجهة الأخرى، شكل ممفيس ديباي وبرتراند تراوري ونبيل فقير وماريانو دياز إزعاجًا شديدًا للدفاع الباريسي، وهددوا المرمى على فترات طوال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

اقترب فريق ليون أكثر من المرمى في الشوط الثاني، حيث أهدر مارسيلو فرصة ثمينة بضربة رأس في يد ألفونس أريولا، بينما تصدت العارضة لتسديدة قوية لتانجوي ندومبلي في الدقيقة 69.

كانت هذه الهجمة نقطة تحول في المباراة، مع دخول أيضًا يوري بيرشتيتشي وجيوفاني لو سيلسو مكان كورزاوا ودراكسلر، حيث خطف سان جيرمان الهدف الأول بمهارة من لو سيلسو، بعدها رفع كرة عرضية، خطفها كافاني بكعبه، وأكملها مارسيلو بالخطأ في مرماه.

وبعد الهدف الأول بخمس دقائق، تعرض كيليان مبابي لعرقلة من فيرلان ميندي، تصدى لها كافاني، ولكن حارس المرمى أنتوني لوبيز تصدى لها بمساعدة العارضة، إلا أن الفريق الباريسي واصل ضغطه، حيث لعبها نيمار كرة بينية، وصلت إلى مبابي الذي حاول التسديد في المرمى، ليساعده جيريمي موريل في وضعها بالشباك.