اياكم والغرور نريد منتخبا يلعب من اجل ان يمتع الجزائريين ويفوز

4 يونيو 2012

كلنا نعلم بان فوز المنتخب الوطني لكرة القدم على نظيره الرواندي برباعية نظيفة اكثر من مهم , فهو سبب لاحتلالنا موقع الصدارة في المجموعة الثامنة بفارق اياكم والغرور نريد منتخبا يلعب من اجل ان يمتع الجزائريين ويفوز 23الاهداف عن منتخب البنين الذي فجر هو الاخر مفاجئة بفوزه على نظيره المالي بنتيجة 1/0 , وهذا ما اخلط الاوراق وربما يعيدنا الى نقطة البداية , لهذا ينبغي الحذر ووضع الاقدام على الارض . فالفوز على رواندا مهم لكن ما هو الا دافع معنوي فلا زلنا في بداية الطريق , وما ينتظرنا اصعب بكثير مما مضى لذلك وجب اخذ الحيطة والحذر والتركيز على العمل وعدم استصغار المنافس مهما كان, فسبق وان ذكرت ان كرة القدم تعرف تطورات خاصة الافريقية, واصبح لا يوجد فريق ضعيف في الساحرة المستديرة لكن يوجد تفاوت نسبي بين الفرق في الامكانات واللاعبين .

وحتى لو حققنا انتصارات متتالية فهذا لا يعني اننا اصبحنا اقوياء, ويجب على اللاعبين اجتناب عامل الغرور وعليهم ان يعلموا جيدا ان رواندا ليست البرازيل ولا هي مالي ولا مالي البنين فكل مباراة لها احتياطاتها ويجب الاستمرار في العمل والجدية والتركيز على روح المجموعة والروح القتالية والاهم ارادة الفوز لا غير .

  أوْرَآقِے المُبَعْ‘ــثَرَهْـ


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.