الجزائر-مالي: الخضر من أجل تأكيد نتيجة أديس أبيبا معاك يالخضرة ديري حالة

الجزائر-مالي: الخضر من أجل تأكيد نتيجة أديس أبيبا  معاك يالخضرة ديري حالة 24

يسعى المنتخب الجزائري لكرة القدم الفائز على إثيوبيا (1-2) لحساب الجولة الافتتاحية من تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2015, من أجل تأكيد هاته النتيجة بمناسبة إستضافته مالي يوم غد الاربعاء بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة

(30ر20) لحساب الجولة الثانية.90522e605cba070e4e558ccb0d67d272_L

بعد النقاط الثلاث التي عاد بها من تنقله لأديس أبيبا أمام منافس محترم تريد تشكيلة المدرب كريستيان قوركوف المواصلة على نفس الديناميكية أمام الماليين بهدف الانفراد مؤقتا بكرسي ريادة المجموعة الثانية. أمر أخر يدفع زملاء المتألق ياسين إبراهيمي نحو الامام وهو تأكيد صفتهم كفريقي مونديالي قادر على ضمان تأهله لكان-2015 بالمغرب (17 يناير-8 فبراير) أولا ثم حمل اللقب القاري الذي لم تتوج به الجزائر سوى مرة واحدة (1990).

قبل المباراة صرح الحارس الجزائري رايس مبولحي “نحن نعرف مالي جيدا لانه سبق لنا مواجهته  بمناسبة تصفيات مونديال-2014. اللاعبون جاهزون و عازمون على اللعب بقوة من أجل تحقيق الفوز على أرضية ميداننا”.

من جهته, يعتبر صانع اللعب سفيان فيغولي أن منتخب مالي “قوي وصعب المنال” لذا يجب الحذر منه.  وفي هذا الشأن قال: “مالي من بين أحسن المنتخبات على مستوى القارة الافريقية لكنهم يعلمون أنه من الصعب الفوز على الجزائر بملعب البليدة. فيما يخصنا سنخوض المباراة بنية الفوز لنكون بذلك قد قطعنا نصف الطريق من أجل التأهل لكأس إفريقيا للأمم 2015”.

بالنسبة للمدرب الفرنسي غوركوف الذي خلف البوسني وحيد حاليلوزيش على راس العارضة الفنية هذا الموعد يمثل فرصة سانحة “لتطبيق كرة قدم أجمل” من تلك أمام إثيوبيا بأديس أبيبا حيث كانت أرضية الميدان في وضعية سيئة للغاية, كاشفا أنه سيقوم ببعض التغيررات على مستوى التشكيلة.

ومن المنتظر أن يكون بلفوضيل ومحرز و بن طالب الاحتياطين أمام إثيوبيا, ضمن التشكيلة الاساسية التي تواجه مالي معولا على إعطاء مزيد من الحيوية البدنية لفريقه الذي عانى من ظروف صعبة بالاراضي الاثيوبية.

بالمقابل, الفريق المالي الفائز في الجولة الاولى أمام مالاوي (2-0) لن يتنقل إلى الجزائر في ثوب الضحية وهو ما ئؤكذه تصريح مدربه الفرانكو-بولوني هنري كاسبرزاك الذي قدم إلى الجزائر من أجل الفوز بالمقابلة على حد قوله.

وتأتي هاته المواجهة بعد سنة يوما بيوم من أخر مواجهة للفريقين وكانت يوم 10 سبتمبر 2013 بالبليدة لحساب تصفيات الدور الثاني لمونديال 2014 والتي عرفت فوز “الخضر” بنتيجة (1-0) بفضل هدف هلال سوداني.

وسيدير القاء طاقم تحكيم كاميروني يقوده أليوم نيانت ويساعده كل من موسى يانوسا و نوبوانغيغوي ألفيس. في المباراة الاخرى للمجموعة الثانية يلتقي منتخب مالاوي بنظيره الاثيوبي يوم الاربعاء ببلانتير في مبارة ستحدد بشكل كبير مصير الفريقين في هاته التصفيات.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد