يوفنتوس يكتفي بنقطة التعادل أمام أتلانتا

  • 1 أكتوبر 2017
  • لا يوجد

اهدر السيدة العجوز فرصة مشاركة الصدارة مع نابولي، بعد التعادل مع مضيفه اتلانتا بهدفين لكل فريق، ضمن الجولة السابعة من الدوري الإيطالي.
افتتح بيرنارديسكي أهداف اللقاء في الدقيقة 20 ، تبعه هيجواين بالهدف الثاني في الدقيقة 23، فيما احرز هدفي أصحاب الأرض كالدارافي الدقيقة 32 و كريستانتي في الدقيقة 67.

ارتفع رصيد اليوفي للنقطة 19 في المركز الثاني بالتساوي مع الإنتر، ويظل اتلانتا في المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط.

بادر البيانكونيري بالسيطرة و الإستحواذ على الكرة في أغلب فترات اللقاء، وتمكن من إحراز هدفين في 3 دقائق، ولكن بدأ الأداء في التراخي، حتي استعادت اتلانتا الثقة و تمكنت من تقليص الفارق ثم تعديل النتيجة.

بدأ اللقاء بسيطرة من اليوفي مع تنظيم علي المستوي الهجومي مما ادى إلي تهديد مرمى اتلانتا في الدقيقة الثالثة عن طريق بيرنارديسكي ولكن جاءت في أحضان حارس المرمى.

كثف اليوفي نشاطه على مرمى اتلانتا إلى أن جاء الهدف الأول عن طريق بيرنارديسكي بعدما ارتدت الكرة من حارس المرمى ليسكنها بيرنارديسكي في الشباك و يعلن عن الهدف الأول له في الموسم مع السيدة العجوز.

استمر لاعبو اليجري في ضغط عناصر اتلانتا في وسط ملعبها و من كرة منظمة استطاع المتألق بيرنارديسكي من تمرير كرة حريرية لجونزالو هيجواين الذي لم ينتظر كثيراً حتى سددها بيسراه و يعلن عن مضاعفة النتيجة.

تراجع الضيوف بعد الهدف الثاني ومن كرة ثابتة اخطأ بوفون في التعامل معها تمكن كالدارا تقليص الفارق و إحراز الهدف الأول لاتلانتا.

بدأ الشوط الثاني بحماس من أصحاب الأرض و ضغط على وسط الملعب حتى تمكن من إدراك الهدف الثاني في الدقيقة 67 بعد عرضية رائعة تصدي لها كرستانتي براسه و يسكنها شباك بوفون وسط سلبية من دفاع اليوفي.

ومن كرة عرضية رائعة تمكن مانزوكيتش من احراز هدف التعزيز ولكن بعد الرجوع لتقنية الفيديو الغى الحكم الهدف بعد ضرب ليشتاينر لاليخاندرو جوميز.

اشرك اليجري كلاً من دوجلاس كوستا و خوان كوادرادو بدلاً من بيرنارديسكي ومانزوكيتش على أمل إحراز هدف التقدم من جديد ولكن كان تماسك دفاع اتلانتا له كلمة السر في الشوط الثاني.

وفي الدقيقة 82 احتسب حكم المباراة ضربة جزاء على أصحاب الأرض بعد لمسة يد مشكوك في صحتها ولكن ابى باولو ديبالا تسجيل هدف التقدم بعدما جاءت تسديته بين أحضان حارس المرمى.

فرض اليوفي سيطرته على ما تبقى من اللقاء وبدأ تقدم كوادرادو و و دوجلاس كوستا عبر أطراف الملعب ولكن لم تؤثر الكرات العرضية مع يقظة دفاع اتلانتا، اتانهي المباراة و يهدر اليوفي أول نقطتين في سباق الصدارة مع نابولي.