نابولي يفوز على ميلان ويواصل تصدر الدوري الإيطالي

  • 19 نوفمبر 2017
  • لا يوجد

واصل نابولي انفراده بصدارة ترتيب الدوري الإيطالي، بعد فوزه على ميلان بهدفين لهدف، على ملعب “سان باولو”، ضمن مباريات الجولة 13.

بهذا الانتصار أصبح رصيد نابولي 35 نقطة في الصدارة، بفارق 4 نقاط عن يوفنتوس الذي يلعب غدًا أمام سامبدوريا، فيما توقف ميلان عند 19 نقطة.

تقدم نابولي عن طريق لورينزو إنسيني في الدقيقة 32 من الشوط الأول، واضاف زيلينسكي الهدف الثاني في الدقيقة 73 من الشوط الثاني، وسجل رومانيولي هدف ميلان الوحيد في الدقيقة 91 من تسديدة قويةبدأ ميلان الشوط الأول مهاجمًا في الدقيقة الأولى فقط، لكن سرعان ما دخل نابولي أجواء اللقاء، لينحصر اللعب في وسط الملعب لمدة 10 دقائق.

ومع الدقيقة 12، هدد فقراء الجنوب مرمى الروسونيري عن طريق الجناح الأيمن كاليخون، وتصدى لها الحارس دوناروما.

وفي الدقيقة 14 هدد نابولي مرمى ميلان مجددًا، ليبدأ الشوط في أخذ اتجاه آخر، حيث فرض المضيف سيطرته على مجريات اللقاء، وبدأ في تهديد مرمى الخصم بالتسديد من خارج منطقة الجزاء في الدقائق 24، و27، و31.

وتمكن نجم نابولي، لورينزو إنسيني، من ضرب مصيدة التسلل، ليسجل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 33، ولم يتوقف أصحاب الأرض عند ذلك، بل واصلوا تهديد مرمى ميلان حتى نهاية الشوط.

وكان دوناروما، حارس ميلان الشاب، بطل الشوط الأول، بفضل تصدياته وإنقاذ مرماه من أهداف محققة، عقب كوارث دفاعية خاصةً من رومانيولي.

ولعبت تكنولوجيا الفيديو دورًا مهمًا في الشوط الأول، عقب الاستعانة بها لاحتساب هدف إنسيني بعد إلغائه بداعي التسلل.

ميلان منذ بداية اللقاء وحتى تسجيل الهدف، قدم أداء جيد في وسط الملعب وإغلاق المساحات على مفاتيح لعب نابولي، لكن تحركات لاعبي الخصم بدون كرة أربكت دفاع الروسونيري.

لا جديد في الشوط الثاني، واصل نابولي سيطرته على مجريات الشوط مهددًا مرمى ميلان في أكثر من مناسبة، لكن إستمرار تألق الحارس دوناروما منع استقبال شباك الروسونيري العديد من الأهداف.

وشهد الشوط إستمرار كوارث ميلان الدفاعية، ما ساعد في استقبال شباكه الهدف الثاني من البديل البولندي زيلينسكي في الدقيقة 73.

وغاب ميلان طوال المباراة على المستوى الهجومي، باستثناء الدقائق الأخيرة من الشوط، وسجل هدفًا من تسديدة للمدافع رومانيولي، لكن لم يشهد الشوط الثاني أي فرص خطيرة للفريق، مع أداء متواضع من خط الوسط.