باريس سان جيرمان يسحق سيلتيك الأسكتلندي بسباعية

  • 22 نوفمبر 2017
  • لا يوجد

عاقب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ضيفه سيلتيك الأسكتلندي بفوز ساحق بنتيجة (7-1)، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب “حديقة الأمراء” في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة للمجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا.
تقدم سيلتيك بهدف بعد ثوانٍ معدودة عن طريق موسى ديمبيلي ولكن رد باريس كان قاسيًا بسبعة أهداف عن طريق البرازيلي نيمار في الدقيقتين 9 و22 ثم الأوروجوياني إدينسون كافاني في الدقيقتين 29 و79 والفرنسي كيليان مبابي في الدقيقة 35 والإيطالي ماركو فيراتي في الدقيقة 75، والبرازيلي داني ألفيس في الدقيقة 80.

ورفع باريس رصيده بقيادة مديره الفني الإسباني أوناي إيمري إلى 15 نقطة ليحصد العلامة الكاملة في صدارة ترتيب المجموعة بينما يبقى سيلتيك في المركز الثالث برصيد 3 نقاط بقيادة المدير الفني برندان رودجرز.

 المباراة في مجملها كانت سريعة وحافلة باللمحات الفنية من كتيبة رفاق نيمار وكافاني رغم البداية القوية للفريق الأسكتلندي إلا أن قدرات باريس كانت أعلى بكثير من منافسه.

الإثارة عرفت طريقها للمباراة مع اللحظات الأولى بعد تقدم موسى ديمبيلي الذي هز شباك باريس من تسديدة سكنت المرمى وسط صمت الجماهير الفرنسية التي فوجئت بالبداية القوية من جانب الفريق الأسكتلندي.

لكن هذه المفاجأة تلاشت سريعًا بعدما نجح نيمار في تسجيل الهدف الأول والتعادل لفريقه من انطلاقة رائعة ليودع الكرة شباك سيلتيك بعد مرور 9 دقائق.

استمر الضغط الباريسي على مرمى سيلتيك من خلال محاولات من كافاني ونيمار وتعرض ميكائيل لوسينج مدافع الفريق الأسكتلندي للإصابة وغادر في الدقيقة 13 لصالح نير بيتون.

ونجح نيمار في تسجيل الهدف الثاني لسان جيرمان في الدقيقة 22 من خلال محاولة قريبة استغلها اللاعب البرازيلي باقتدار.

لم يتغير الحال وسط طوفان هجومي فرنسي أسفر عن هدف ثالث في الدقيقة 29 عن طريق كافاني وسط انهيار دفاعي أسكتلندي بشكل واضح.

وبعدها بست دقائق توج مبابي مجهوده وتحركاته بتسجيل هدف رابع ورائع بتسديدة اصطدمت بالقائم من الداخل وسكنت الشباك ببراعة في الدقيقة 35 ليعزف لاعبو باريس سيمفونية كروية على نار هادئة لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للفريق الفرنسي.

الشوط الثاني جاء هادئًا من باريس وسط محاولات من سيلتيك لتصحيح الأوضاع بتسديدة من جانب روجيك ثم كرة أخرى أبعدها الحارس ولكن هذه الانتفاضة الأسكتلندية لم تستمر طويلاً في ظل سيطرة تعود إلى باريس في وسط الملعب بجانب تحركات رائعة من نيمار الموهوب.

وأشرك باريس تغييرًا بنزول باستوري بدلاً من دراكسلر بينما دفع سيلتيك بالمهاجم إيبوي كواسي على حساب نتشام، وهدأ إيقاع اللقاء قبل أن تعود الإثارة من خلال هدف خامس يسجله ماركو فيراتي من تسديدة عبر كرة عرضية وصلت للاعب الإيطالي لتسكن الشباك ببراعة في الدقيقة 75.

وأجرى سيلتيك ثاني تغييراته بنزول ليج جريفيث بدلاً من موسى ديمبيلي بينما دفع باريس بالثنائي دي ماريا ولوسيلسو بدلاً من مبابي وفيراتي.

هدف فيراتي أشعل حماس لاعبي باريس فنجح كافاني في التسجيل من كرة عرضية حولها اللاعب الأوروجوياني داخل الشباك في الدقيقة 79 ثم هدف سابع من تسديدة رائعة عن طريق داني ألفيس في الدقيقة 80.

حاول باريس في الدقائق الأخيرة زيادة الغلة التهديفية قبل أن ينتهي اللقاء بفوز ساحق بسبعة أهداف للعملاق الفرنسي.