إنتر ميلان يفوز على كييفو فيرونا بخماسية نظيفة ويعتلى صدارة الدوري الإيطالي

  • 3 ديسمبر 2017
  • لا يوجد

اعتلى إنتر ميلان، صدارة ترتيب الدوري الإيطالي، بعد نجاحه في الفوز على كييفو فيرونا، بخماسية نظيفة، على ملعب سان سيرو، ضمن منافسات الجولة الـ 15.

ورفع إنتر، رصيده للنقطة رقم 39 بفارق نقطة واحدة، عن الوصيف نابولي، وبفارق نقطتين عن يوفنتوس صاحب المركز الثالث.

سجل إيفان بيريسيتش ثلاثة أهداف “هاتريك”، وأضاف النجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، وقلب دفاع ميلان سكرينيار، هدفين.

بدأ إنتر المباراة، بتهديد مرمى كييفو فيرونا، في الدقائق الأولى مرتين، عبر تسديدة من الكرواتي إيفان بيريسيتش، اصطدمت بمدافع كييفو وذهبت للركنية، وعبر ضربة رأسية للمدافع أندريا رانوكيا، اعتلت العارضة بقليل.

وواصل إنتر تهديد مرمى الحارس ستيفانو سورنتينو، مرة أخرى، عن طريق كرة عكسية وصلت لأنطونيو كاندريفا، داخل منطقة الجزاء، ولكن تسديدته القوية لم تنجح في مغالطة الحارس الخبير.

أتيُح لفريق إنتر الكثير من الضربات الركنية، التي شكلت خطورة على دفاع الفريق الضيف، في أول ثلث ساعة، حاول من خلالها رانوكيا مرة أخرى التسجيل، ولكن رأسيته ذهبت كذلك بجوار القائم الأيمن.

لم يصمد كييفو كثيرًا، أمام إصرار الإنتر، ونجح إيفان بيريسيتش في تسجيل الهدف الأول عند الدقيقة 23، بعد تسديدة قوية منه تصدى لها الحارس سورنتينو ولكنه تابع الكرة ببراعة، وسددها مرة أخرى بيسراه لتضرب بيد الحارس، وتسكن الشباك.

ثم عند الدقيقة 27 قام ماورو إيكاردي، بمجهود فردي كبير، في هجمة مرتدة، ومرر الكرة لزميله جواو ماريو، الذي انفرد بحارس كييفو، لكن الأخير أبعد التسديدة بذكاء بقدمه اليمنى.

بدأ كييفو فيرونا يخرج من مناطقه، لتقليل الضغط، ومحاولة تسجيل هدف التعادل، ولكن إنتر نجح في تسجيل الهدف الثاني، عبر هدافه، ماورو إيكاردي، وذلك بعد تمريرة خاطئة من روبيرتو إنجليزي، ليمرر مارسيلو بروزوفيتش الكرة، للمهاجم الأرجنتيني، الذي سددها بيمناه في شباك سورنتينو، لينتهي الشوط الأول بتقدم إنتر بهدفين نظيفين.

ولم يتراجع مستوى الإنتر، في بداية الشوط الثاني، رغم تقدمه بهدفين، وكاد الكرواتي بروزوفيتش أن يضيف الهدف الثالث، بعد تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الكرة مرت بجوار القائم، ببضعة سنتيمترات قليلة.

لكن مواطنه بيريسيتش، تكفل بذلك، حيث أضاف الهدف الثالث للإنتر عند الدقيقة 57، بعد مشوار من الجهة اليسرى وتسديدة دقيقة بيسراه سكنت الزاوية اليسرى للحارس سورنتينو.

وفي الدقيقة 59، وبعد عمل جماعي رائع، نجح سكرينيار، في إضافة الهدف الرابع، بعد كرة بدأت بتمريرة من بروزوفيتش لكاندريفا على الجهة اليمنى، ولعبها عرضية لقلب الدفاع المتقدم، الذي وضعها برأسية داخل الشباك.

خرج إيكاردي، ودخل في مكانه إيدير، وفي ربع الساعة الأخيرة لم يتوقف إنتر عن اللعب الإيجابي، ومحاولة تسجيل المزيد، فسدد بروزوفيتش كرة أخرى بعد تخطيه لاثنين من اللاعبين، لكن تلك المحاولة الجميلة لم تنجح، بعد أن ضربت تسديدته بالقائم عند الدقيقة 80.

وكذلك كانت هناك محاولة أخرى، عبر البديل يان كارامواه وذلك بعد أن وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء، هيأها لنفسه وسددها بيمناه لكنها كانت بعيدة عن الثلاث خشبات.

ونجح بيريسيتش في الدقيقة 92، في تسجيل الهدف الخامس لإنتر، والثالث له على المستوى الشخصي، بعد كرة داخل منطقة الجزاء، اقتنصها وسددها بيسراه ليُنهي حفلة الأهداف بأفضل طريقة ممكنة.