نغيز و دوخة يواصلان النتائج المميزة مع احد بالتعادل مع أهلي جدة

نجح أحد، في الحفاظ على نتائجه المميزة، تحت قيادة مدربه الجزائري نبيل نغيز، بعدما فرض التعادل الإيجابي (2-2)، على أهلي جدة، في اللقاء الذي جمع بينهما ضمن مباريات الجولة الـ 13 من الدوري السعودي للمحترفين.

أحرز أهداف المباراة، رائد الغامدي (12)، محمد آل فتيل في مرماه (77) لنادي أحد، حسين المقهوي (50)، البرازيلي كلاوديمير (70) للأهلي.

شهد الشوط الأول تألق الجزائري عز الدين دوخة، حارس مرمى أحد، في التصدي ببراعة لجميع محاولات الأهلي، مدافعا عن عرينه بشكل مميز.

 اعتمد المدرب الجزائري نبيل نغيز، على الهجمات المرتدة، واستغل سوء تمركز مدافعي الأهلي، ومن اختراق في عمق الدفاع الأهلاوي، تمر الكرة بسهوله للمهاجم رائد الغامدي ليتمكن من التسديد بقوة، معلناً عن الهدف الأول لفريق أحد، رافضا الاحتفال حيث كان لاعبا سابقا لأهلي جدة.

واستحوذ الأهلي على الكرة معظم فترات الشوط، واعتمد الأوكراني سيرجي ريبروف، على ثنائي الدفاع محمد آل فتيل، وعقيل بلغيث، لتعويض النيجيري أبوابونا، ومعتز هوساوي المصابين، مع الدفع بالظهير الأيسر محمد عبد الشافي، بعد غياب لفترة طويلة، ولعب سلمان المؤشر، كجناح هجومي.

كما فضل ريبروف، إشراك البرازيلي ليوناردو دا سوزا، كمهاجم صريح على حساب مهند عسيري، لتعويض الهداف عمر السومة، الغائب بداعي الإصابة.

وأضاع الأهلي عدة هجمات خطيرة تصدى لها دوخة، حارس أحد ببراعة، واستطاع الحفاظ على تقدم فريقه عند الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما تصدي على مرتين لكرة البرازيلي ليوناردو، في تصدي الموسم.

ومع بداية الشوط الثاني، دخل الأهلي بقوة بغية التعويض، وأهدر اليوناني فيتفاتزيديس، انفردا صريحا بعدما تخطى عز الدين دوخة، ولكن المدافع الكسار، أنقذ الموقف.

وواصل الأهلي الضغط، ومرر فيتفا كرة عرضية للاعب الخالي من الرقابة حسين المقهوي، ليضع الكرة في الشباك معلنا هدف التعادل للأهلي.

ودفع ريبروف باللاعب صالح العمري، بديلا لسلمان المؤشر، ومن أول لمسة يرسل تمريرة بينية خلف الدفاع لزميله البرازيلي ليوناردو، في انفراد صريح، ولكن ينجح دوخة في التصدي للكرة.

وبعد سيطرة تامة طوال أحداث الشوط الثاني، ومن كرة عرضية متقنة من فيتفا تأتي الكرة للبرازيلي كلاوديمير، يسددها بسهولة داخل مرمى أحد من فوق الحارس، محرزا الهدف الثاني للأهلي مع الدقيقة (70).

بدأ أحد في التحول إلى الهجوم لإدراك التعادل عن طريق العرضيات، ومن إحدى الكرات، أخطأ مدافع الأهلي محمد آل فتيل في تشتيت الكرة بعد خروج الحارس محمد العويس من مرماه، لتسكن الكرة الشباك معلنا هدف التعادل لنادي أحد بنيران صديقة مع الدقيقة (77) .

ضغط الأهلي في الدقائق العشر الأخيرة، ودفع ريبروف باللاعب الشاب أيمن خليف بديلا لقائد الفريق تيسير الجاسم، مع استمرار أحد في الدفاع بقوة والاعتماد على المرتدات السريعة دون جدوى، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي (2-2) .

بهذه النتيجة ينجح أحد في الوصول إلى النقطة 13 محتلا المركز الـ 12، بعدما فاز في مباراتين وتعادل في مثلهما، تحت قيادة الجزائري نغيز، بينما رفع الأهلي رصيده إلى 25 نقطة محتلاً المركز الثاني في جدول الترتيب، وأصبح استمرار الأوكراني سيرجي ريبروف محل شك.