الوداد البيضاوي يسقط أمام أوراوا ريد دايموندز الياباني

فشل نادي الوداد البيضاوي في حسم المركز الخامس، في مباراة الترضية أمام أوراوا ريد دايموندز الياباني بعدما خسر بنتيجة (3-2) في مواجهة تحمل فيها ممثل المغرب والكرة الأفريقية ضغط المواجهة وقوة منافسه الذي سيطر على كافة فصولها واستحق الانتصار في نهاية المطاف.

مدرب الوداد الحسين عموتة اعتمد على 8 لاعبين لم يشاركوا في مواجهة باتشوكا المكسيكي، وأبقى فقط على الثلاثي خضروف والكرتي وأولاد في حين منح الفرصة للاعبي الاحتياط لتدوين اسمهم لأول مرة في مسابقة مونديال الأندية.

وكشفت أولى دقائق المواجهة وجود خلل في منظومة أداء الوداد كرسته سيطرة الخصم وبلوغه مرمى ممثل المغرب بسهولة ومن نقلات سريعة في كثير من المرات.

 ونجح أوراوا في افتتاح التسجيل في حدود الدقيقة 18 بعد تسديدة قوية للاعب ماوريسيو أنتونيو ومن مسافة بعيدة فشل الحارس البديل بنعاشور في التصدي لها.
رد فعل الوداد لم يتأخر إذ تمكن إسماعيل الحداد بعد 5 دقائق، من إدراك التعادل بعد مخادعته حارس أواروا من كرة ثابتة جانبية دون أن يمنح هذا الهدف الانتعاشة المرجوة للاعبي الوداد الذين فشلوا في مجاراة نسق المواجهة والإيقاع السريع الذي فرضه المنافس.

أفضلية نادي أوراوا تواصلت ليتمكن اللاعب كاشيواجي بوسوكي من تسجيل الهدف الثاني في حدود الدقيقة 26 ما أربك حسابات الوداد أكثر إذ واصل أوراوا سيطرته التي كادت تثمر أهدافا أخرى خلال الشوط الأول.

ولم يأت الشوط الثاني بسيناريو مغاير، إذ تواصلت نفس الأخطاء الفردية وظهور ثغرات واضحة في دفاع الوداد بسبب عدم تناغم وانسجام اللاعبين واتارا ورابح، ما تسبب للحارس البديل بنعاشور في معاناة بلا حصر لها.

وفي وقت بدأ الوداد يتحسن على مستوى الأداء نجح ماوريسيو بعد أخطاء دفاعية كارثية من تسجيل هدفه الثاني والثالث لاوراوا أمام متابعة لاعبي الوداد للمشهد بغرابة داخل معترك العمليات.

تغييرات عموتة تأخرت ولم تساهم في تخلص ناديه من ورطة التأخر على مستوى النتيجة قبل أن يستفيد الوداد من تقنية الفيديو ويسجل ركلة جزاء في الدقيقة 93، بواسطة رضا هجهوج دون أن تحجب عنه خسارة وضعته في المركز السادس.