تشيلسي يفوز على ضيفه ساوثهامبتون

غلّب حامل اللقب تشيلسي على ضيفه ساوثهامبتون 1-0، مساء السبت على ملعب “ستامفورد بريدج”، في الجولة الثامنة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأحرز هدف المباراة الوحيد ماركوس ألونسو في الدقيقة 45+3.

وارتفع رصيد تشيلسي بهذا الفوز إلى 38 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف وراء مانشستر يونايتد الذي يحل الأحد ضيفا على وست بروميتش ألبيون، أما ساوثهامبتون، فتوقف رصيده عند 18 نقطة.

وواصل مدرب تشيلسي أنتونيو كونتي، الاعتماد على البلجيكي إيدن هازارد كمهاجم صريح، إلى جانب الثنائي ويليان وبدرو رودريجيز في خط الهجوم، مفضلا إراحة مهاجمه الإسباني ألفارو موراتا الجالس على دكة البدلاء، وتعاون الفرنسيان نجولو كانتي وتيموي باكايوكو في خط الوسط، فيما قام الظهيران ماركوس ألونسو وفكتور موسيس بدور مزدوج دفاعا وهجوما، وتكوّن الخط الخلفي من الثلاثي أندرياس كريستيانسن وجاري كايهيل وسيزار أزبيليكويتا.

في الجهة المقابلة، اعتمد مدرب ساوثهامبتون ماوريسيو بيليجرينو على طريقة اللعب 5-4-1، بوجود الإيطالي مانولو جيابياديني كمهاجم صريح، أمام رباعي خط الوسط المكون من أوريول روميو وبيير إميل هويبرج والجناحين ناثان ريدموند وجيمس وارد-براوس.

وهدّد تشيلسي مرمى ضيفه للمرة الأولى في الدقيقة 14، عندما انسل ويليان من الناحية اليسرى قبل أن يتبادل الكرة مع ألونسو ويسدد بجانب القائم الأيمن، واضطر ساوثهامبتون لإجراء تغيير اضطراري بخروج ظهيره الأيمن المصاب سيدريك سواريس ودخول الجابوني ماريو ليمينا، وتقدم كايهيل بالكرة قبل أن يسدد من بعد 25 يارده لكن الحارس فرايزر فورستر تدارك الموقف.

وعاد فورستر لإنقاذ فرصة جديدة لتشيلسي في الدقيقة 25، عندما أغلق الدفاع المنافذ أمام هازارد الذي مرر إلى باكايوكو، لكن كرة الأخير لم تزعج الحارس الإنجليزي العملاق، قبل أن يقوم الحارس بإبعاد تسديدة أخرى من ماركوس ألونسو في الدقيقة 33، ثم ارتدت كرة خطيرة سدّدها بدرو من القائم الأيسر، وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، افتتح ألونسو التسجيل بعدما نفّذ ركلة حرة سدّدها منخفضة على يسار الحارس فورستر.

وبعد بداية بطيئة للشوط الثاني، لجأ المدرب بيليجرينو إلى إشراك مهاجمه تشارلي أوستن بدلا من جابياديني، وتصدى حارس تشيلسي تيبو كورتوا لتسديدة زاحفة من أوستن في الدقيقة 63، ودخل صانع اللعب سيسك فابريجاس في تشكيلة تشيلسي بدلا من مواطنه بدرو، ثم ألغى الحكم هدفا لصاحب الأرض في الدقيقة 69، بعدما تبادل هازارد الكرة مع فابريجاس قبل أن يضع الكرة في الشباك، لكن الراية أعلنت وقوف اللاعب في حالة تسلل.

وقام ساوثهامبتون بتغييره الأخير عن طريق إشراك المغربي سفيان بوفال مكان هويبرج، ثم دخل موراتا مكان هازارد وسط تصفيق حار من جماهير تشيلسي الذي أهدر فرصة خطيرة في الدقيقة 76 عندما صد فورستر المحاولة الأولى لموراتا، قبل أن تصل الكرة إلى فابريجاس داخل منطقة جزاء ساوثهامبتون ليغمزها الأخير نحو المرمى، فمرّت بين قدمي فورستر قبل أن يتم تشتيتها من خط المرمى بالدقيقة 79، ورد الفريق الضيف في الدقيقة 85 عبر كرة من أوستن هزت الشباك الخارجية من مسافة قصيرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً