مانشستر سيتي يكتسح توتنهام برباعية على ملعب “الاتحاد”

واصل مانشستر سيتي تغريده خارج السرب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه مساء اليوم السبت على ضيفه توتنهام بنتيجة (4-1)، على ملعب “الاتحاد”، في الجولة الثامنة عشرة من البريمييرليج.

وأحرز الألماني إلكاي جوندوجان الهدف الأول في الدقيقة 14، قبل أن يضيف البلجيكي كيفن دي بروين الثاني بالدقيقة 70، واختتم الإنجليزي رحيم سترلينج أهداف فريقه في الدقيقتين 80 و90، قبل أن يحرز الدنماركي كريستيان إريكسن هدف توتنهام الوحيد (90+3).

وعزز مانشستر سيتي رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في الدوري الممتاز، ليصل إلى 16 انتصارًا على التوالي.

وارتفع رصيد مانشستر سيتي بهذا الفوز إلى 52 نقطة، وبات يبتعد عن أقرب مطارديه مانشستر يونايتد بفارق 14 نقطة، قبل لقاء الأخير غدًا الأحد أمام وست بروميتش ألبيون، أما توتنهام، فتوقف رصيده عند 31 نقطة في المركز السادس مؤقتا.

وأراح مدرب مانشستر سيتي لاعب وسطه الإسباني المتألق في الآونة الأخيرة دافيد سيلفا، وأشرك بدلا منه جوندوجان، في وقت لجأ فيه إلى الثلاثي رحيم سترلينج وسيرجيو أجويرو وليروي ساني في خط المقدمة، وشارك الفرنسي إلياكويم مانجالا في عمق الدفاع إلى جانب الأرجنتيني نيكولاس اوتامندي.

في الناحية المقابلة، عاد ديلي آلي للتشكيلة الأساسية في توتنهام، ليشكل ثلاثيا هجوميا إلى جانب كريستيان إريكسن وسون هيونج مين، وراء رأس الحربة هاري كين، وواصل إريك داير اللعب في عمق الدفاع، في ظل استمرار غياب البلجيكي توبي ألديرفيريلد للإصابة.

وشكل سيتي خطورة فورية على مرمى توتنهام من خلال انطلاقات ساني وسترلينج على الجناحين، وكاد يحرز هدفا في الدقيقة التاسعة بعدما قابل أجويرو برأسه ركلة حرة نفذها كيفن دي بروين، بعيدا عن المرمى.

وافتتح صاحب الأرض التسجيل في الدقيقة 14، بعدما رفع ساني كرة ركنية من اليسار على رأس جوندوجان الذي وجهّها إلى الشباك دون وجود رقابة.
وواصل مانشستر سيتي سيطرته، وجرّب دي بروين حظه بتسديدة ارتدت من المدافعين إلى يدي الحارس هوجو لوريس، وقبلها تصدى الحارس الفرنسي لفرصة خطيرة لأجويرو قبل أن ترتد الكرة إلى سترلينج الذي سدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 25، ورد توتنهام بفرصة لهاري كاين الذي أطلق كرة زاحفة بجانب القائم الأيسر بالدقيقة 35.

وتحسن أداء توتنهام بعض الشيء في الشوط الثاني، وسدد كين كرة من 25 ياردة تصدى لها الحارس إيديرسون في الدقيقة 55.

وأخرج جوارديولا غير الموفق أجويرو وأشرك جابريال جيسوس بدلا منه، وأهدر سترلينج فرصة الهدف الثاني لمان سيتي عندما سدد نحو المدرجات والمرمى مفتوح أمامه بعدما ارتدت إليه الكرة من الحارس لوريس الذي تصدى لمحاولة من ساني في الدقيقة 66.

وسجل مانشستر سيتي ثاني أهدافه في اللقاء بالدقيقة 70، عندما تلقى دي بروين كرة ذكية من جوندوجان، فسددها بيسراه قوية حاول لوريس إنقاذها لكنها تهادت في شباكه.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد عرقلة تلقاها دي بروين من مواطنه يان فيرتونخين، فشل جيسوس في ترجمتها إلى هدف بعدما سدد في القائم الأيمن بالدقيقة 75.

وعوّض مان سيتي مسلسل الفرص المهدرة، عندما انطلق جوندوجان بهجمة مرتدة سريعة ومرر الكرة إلى ساني الذي أرسلها دون أنانية إلى المنفرد بالمرمى سترلينج الذي وضعها بسهولة في الشباك مسجلا ثالث أهداف المباراة في الدقيقة 80.

وأضاف اللاعب ذاته الهدف الرابع في الدقيقة الأخيرة بعدما استقبل تمريرة طويلة من البديل برناردو سيلفا ومرر الكرة بين قدمي لوريس قبل أن يتابعها دون مضايقة في الشباك.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، أحرز كريستيان إريكسن هدف توتنهام الوحيد بتسديدة أرضية على يسار الحارس إيديرسون.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً