تكريم اللاعب الدولي بشير دوادي بشلغوم العيد (ميلة)

5 أغسطس 2012

ميلة – تم بعد إفطار امس السبت بمدينة شلغوم العيد (ولاية ميلة) تكريم اللاعب الدولي السابق بشير دوادي الجناح الأيسر السابق للفريق الوطني نهاية سبعينات القرن الماضي وأحد صانعي ألعاب شبيبة القبائل آنذاك .تكريم اللاعب الدولي بشير دوادي بشلغوم العيد (ميلة) 23

وقد تلقى اللاعب الدولي السابق في الفترة ما بين 1976 و1981 بالمناسبة في أجواء حميمية بفضاء التنزه والاستجمام (زقط) هدايا ومبالغ مالية قدمت له بالمناسبة من طرف والي الولاية السيد عبد الرحمان كاديد ورئيس الودادية الوطنية لقدامى اللاعبين الدوليين السيد علي فرقاني إلى جانب بلدية شلغوم العيد ومديرية الشباب والرياضة وشبيبة القبائل وكذا مجموعة من لاعبي هذا الفريق الأخير وهلال شلغوم العيد وهما الفريقان اللذان لعب لهما لسنوات طويلة هذا اللاعب الدولي.

وحضر هذه التظاهرة التي أدخلت الكثير من المشاعر الجياشة لدى دوادي لدرجة لم تسمح له بالكلام الكثير العديد من اللاعبين القدامى على غرار معوش وسيريدي وصالحي وبطروني وباشي ولعزازي وسلاطني وبركات وزندر وغيرهم مثل اللاعب عيبود وهو من زملاء اللاعب المكرم بشبيبة القبائل.

وعبر الأخير عن سروره بالمشاركة في تكريم دوادي لما قدمه من جهد في صنع أمجاد الفريق القبائلي ولاسيما من خلال نيله الكثير من ألقاب البطولة الوطنية وكأس الجزائر وكذا كأس إفريقيا .

وعبر اللاعب دوادي البالغ 58 سنة من العمر في كلمات مقتضبة عن شعوره بالفرح الكبير بهذا الحفل الذي نظمته على شرفه الودادية الوطنية للاعبين القدامي الدوليين بالتنسيق مع والي ولاية ميلة “هذا الحفل يذكرني بأيام المجد والعطاء وبالفترة الذهبية للكرة الجزائرية” كما يضيف دوادي الذي شارك كما قال في تصفيات كأس العالم 1982 وكذا في العاب البحر الأبيض المتوسط ب-سبليت بيوغوسلافيا سابقا .

واعتبر علي فرقاني رئيس ودادية قدماء اللاعبين الدوليين أن “اللاعب دوادي الذي بدأ ممارسة الكرة المستديرة سنة 1967 هو أحد أفضل – جناح أيسر في تاريخ الكرة الجزائرية وهو أيضا مثال يقتدي به في الأخلاق الرياضية والمثابرة” مشيرا إلى أن هذا التكريم يندرج ضمن برنامج الودادية الذي يتضمن خلال هذا الشهر الفضيل تكريم ثلاث لاعبين هم دوادي بشلغوم العيد من شرق البلاد وايغيلي عبد القادر في العفرون بالوسط وأخيرا وسرقية محجوب حارس مرمى دولي سابق من المحمدية من معسكر بغرب البلاد.

من جهته، نوه السيد عبد الرحمان كاديد والي الولاية بتاريخ كرة القدم الجزائرية وفي مقدمته فريق جبهة التحرير الوطني الذي قدم الكثير من العطاء والتضحيات مشيدا في الأخير بأخلاقيات اللاعب بشير دوادي الذي يشرف حاليا على مدرسة لكرة القدم وهو الرجل الذي وصفه بالمتواضع والمثابر في وقت تضاءلت فيه الروح الرياضية في الملاعب الوطنية .

وحضر الحفل الذي تلى حفل إفطار بالمناسبة في أجواء حميمية نشطتها أيضا فرقة محلية للمألوف عناصر فرقي كرة القدم وكرة اليد لهلال بلدية شلغوم العيد كان لهم شرف اللقاء مع رموز الكرة الجزائرية السابقة والتواصل مع عبر وقيم الماضي.

aps


تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.